الخام الأميركي يقفز لسعر قياسي فوق 90 دولارا

التوترات في الشرق الأوسط تساعد في ارتفاع أسعار النفط (الفرنسية-أرشيف)
قفزت أسعار العقود الآجلة للخام الأميركي الخفيف إلى مستوى قياسي جديد يتجاوز تسعين دولارا للبرميل يوم الخميس، وسط مخاوف بشأن المعروض بعد يوم من صدور بيانات أميركية أظهرت تراجع مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة.

وارتفع سعر الخام الأميركي تسليم ديسمبر/كانون الأول المقبل في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) 3.50 دولارات، تعادل زيادة نسبتها 4.02% ليغلق على 90.60 دولارا للبرميل.

وكان السعر القياسي السابق للخام الأميركي 90.07 دولارا وسجل في 19 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وساعد ضعف الدولار وتصاعد التوترات على الحدود التركية العراقية وتزايد الضغط الأميركي على إيران في ارتفاع أسعار النفط.

وأعلنت إدارة معلومات الطاقة الأميركية الأربعاء تراجع مخزونات النفط في البلاد، مما أثار مخاوف من حدوث أزمة طاقة أثناء الشتاء في نصف الكرة الشمالي.

وصعد مزيج برنت في بورصة إنتركونتننتال في لندن 1.42 دولار، مسجلا 85.79 دولارا بعد تسجيله رقما قياسيا بلغ 86.28 دولارا.

وسجلت أسعار النفط انتعاشا بعد إعلان تراجع في مخزونات النفط الخام بالولايات المتحدة -أكبر مستهلك للطاقة في العالم- مقداره 5.3 ملايين برميل الأسبوع الماضي، وخالفت توقعات تنبأت بزيادة مقدارها ثمانمئة ألف برميل.

واعتبر الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) عبد الله البدري أن السوق لا تعاني من نقص المعروض النفطي، مشيرا إلى أن ضعف الدولار يعني أن أوبك بعيدة عن تحقيق أرباح كبيرة. وقال إن تسعين دولارا للبرميل لا يمثل حظا سعيدا للمنظمة.

المصدر : وكالات