واشنطن ترحب بإجراء لمجموعة دولية ضد مصارف إيران

عبرت الولايات المتحدة عن ترحيبها بخطوة مجموعة دولية لمكافحة عمليات تنظيف الأموال، أدانت بموجبها إيران على ما قالت إنه الضوابط الضئيلة التي تمارسها ضد عمليات تنظيف الأموال وتمويل الإرهاب.

وقال وكيل وزارة المالية الأميركية لشؤون مكافحة الإرهاب ستيوارت ليفي لصحيفة فايننشال تايمز الصادرة اليوم إن بيان فريق العمل المالي المسؤول عن مكافحة عمليات تنظيف الأموال ويضم 34 بلدا يعني انسحاب المصارف الغربية أو تخفيف نشاطاتها في إيران.

واعتبر المسؤول السابق في وزارة المالية الأميركية ماثيو ليفيت أن هذه الخطوة تشكل الإجراء الوحيد الذي يملك إمكانية تجنيب وقوع مواجهة عسكرية مع إيران، في إشارة إلى الحملة التي تقودها واشنطن ضد إيران من خلال فرض مزيج من العقوبات الدولية والعزلة المالية مع استمرار الخلاف حول برنامج طهران النووي.

وقال رئيس فريق العمل المالي جيمس ساسون إن فشل إيران في الرد على مطالب قدمتها هيئته لها كتابيا أدى إلى اتخاذ خطوات استثنائية عرضتها للانتقاد، مضيفا أنه حصل على إجماع واضح جدا إزاء إيران من الدول الأعضاء في الهيئة.

وأشارت الفاينانشال تايمز إلى تعامل وزارة المالية الألمانية بجدية مع بيان الهيئة، موضحة اعتزام الوزارة دعوة مصارفها لاجتماع قريب من أجل مناقشة هذه المسألة، مشيرة إلى قول متحدث باسم وزارة المالية الألمانية إن مثل هذه اللقاءات نادرة نسبيا ويمكن أن تؤدي إلى طلب ألمانيا من هيئتها المالية الضابطة (بافين) اتخاذ إجراءات لاحقة ضد إيران.

المصدر : يو بي آي