مؤسسة أميركية تسهم في تخفيف أزمة الرهن العقاري

نسبة الفائدة على الرهون العقارية ستزداد بالنسبة لمليوني منزل نهاية 2008 (رويترز-أرشيف)

ألقت مؤسسة "كانتري وايد فايننشال غروب" طوق نجاة لنحو 82 ألف مقترض أميركي لمساعدتهم على البقاء في منازلهم عن طريق إعادة تمويل أو تعديل قروضهم.
 
وقالت المؤسسة -وهي أكبر جهة ممولة للقروض العقارية بالولايات المتحدة- إن برنامج المساعدة يتضمن تعديل وإعادة تمويل قروض يصل مجموعها إلى نحو 16 مليار دولار.
 
يشار إلى أن المؤسسة تحملت جزءا من أزمة قروض الرهن العقاري حيث اقترضت منتصف أغسطس/ آب الماضي 11.5 مليار دولار من 40 بنكا لتوفير السيولة, كما وضعت الخطط للاستغناء عن 12 ألف وظيفة.
 
ويتوقع محللون أن تعلن المؤسسة يوم الجمعة القادم عن خسائر بالربع الثالث من هذا العام تصل إلى أكثر من 770 مليون دولار.
 
وقالت إنها ساعدت بالفعل هذا العام 31 ألفا من العملاء تثقلهم قروض عقارية مرتفعة المخاطر في تعديل هذه القروض التي تصل قيمتها إلى أكثر من خمسة مليارات دولار لتصبح قروضا منخفضة المخاطر.
 
يشار إلى أن المؤسسة قدمت 468.2 مليار دولار على شكل قروض عقارية العام الماضي.
 
عدد صغير
وقال كيفن شتاين مدير مؤسسة تحالف كاليفورنيا لإعادة الاستثمار -وهي مؤسسة تقاوم وسائل الإقراض غير العادلة- إن عدد المقترضين الذين أعلنت كانتري وايد فايننشال غروب عن مساعدتهم يعتبر صغيرا بالمقارنة مع مئات الآلاف الذين يواجهون خطر الاستيلاء على بيوتهم من قبل البنوك في مختلف أنحاء الولايات المتحدة بسبب تخلفهم عن تسديد القروض العالية المخاطر.
 
وقالت وزارة الإسكان والتنمية المدنية الأميركية إن نسبة الفائدة على الرهون العقارية ستزداد بالنسبة لمليوني منزل نهاية 2008, وسيواجه نحو ربع هذا العدد مخاطر استيلاء البنوك عليها.
 
وكان وزير الخزانة الأميركي هنري بولسون قد وصف أزمة الرهن العقاري الأسبوع الماضي بأنها "أهم خطر" يواجه الاقتصاد الأميركي في الوقت الراهن.
المصدر : وكالات