الجزائر تستبعد اجتماع أوبك وإيران ترى النفط رخيصا

خليل: عوامل جيوسياسية تدفع أسعار النفط للارتفاع (الفرنسية-أرشيف)
قال وزير الطاقة والمناجم الجزائرية إنه يستبعد عقد منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) اجتماعا طارئا لبحث ارتفاع أسعار النفط بالسوق العالمية قبل اجتماع المنظمة الرسمي في الخامس من ديسمبر/كانون الأول المقبل بالإمارات العربية المتحدة.

وأضاف شكيب خليل في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة الجزائر اليوم أن عوامل جيوسياسية تدفع أسعار النفط للارتفاع، موضحا أن أوبك والجزائر أحد أعضائها ستزيد إنتاجها نصف مليون برميل يوميا اعتبارا من أول الشهر المقبل.

وفي مجال النفط أيضا حث الوزير الشركات المشاركة في جولة بلاده المقبلة لمنح تراخيص التنقيب عن النفط والغاز وصولا للاحتياطيات والتكنولوجيا من أجل التأهل للمنافسة.

وتأتي هذه التصريحات بعد توقع نيجيريا قبل أيام عقد أوبك اجتماعا طارئا خلال الأيام المقبلة لبحث مسألة ارتفاع أسعار النفط.

"
إيران:
أسعار النفط مازالت رخيصة عند احتساب التضخم مع الدولار الأميركي الضعيف
"
وفي طهران قال غلام حسين نوزاري القائم بأعمال وزير النفط الإيراني إن أسعار النفط مازالت رخيصة لأنه عند احتساب التضخم مع الدولار الأميركي الضعيف فإن القيمة الحقيقية تقارب نصف السعر البالغ 90 دولارا للبرميل الذي سجلته أسعار النفط الأسبوع الماضي.

وقفز سعر الخام الأميركي الخفيف في لندن أمس إلى 90.07 دولارا للبرميل محققا أعلى مستوياته على الإطلاق، ومتخطيا مستواه القياسي السابق المسجل الخميس البالغ 90.02 دولارا.

وقالت وكالة الطاقة الدولية إن هذا السعر القياسي عند احتساب التضخم يبقى دون الذروة التي بلغها النفط عام 1980 عندما سجل 101.70 دولار للبرميل.

وتطرقت تقارير إعلامية إلى أنه مع ارتفاع أسعار النفط فقد استعادت الدول النفطية قوة شرائية لم تمارسها منذ نهاية السبعينيات.

المصدر : وكالات