بولسون: أزمة القروض العقارية أكبر تحد للاقتصاد الأميركي

هنري بولسون: ضرورة تقديم المساعدة لملاك البيوت وإيجاد نواظم جديدة للقروض العقارية(رويترز-أرشيف)
حذر وزير الخزانة الأميركي هنري بولسون اليوم من تأثيرات سلبية لانخفاض أسعار العقارات على الاقتصاد، ودعا لتقديم المساعدة لملاك البيوت وإيجاد نواظم جديدة للقروض العقارية.
 
وتوقع بولسون اليوم في خطاب له بمدرسة القانون في جامعة جورج تاون انخفاض بناء المنازل، مع بقاء الاقتصاد الأميركي معافى وتجاوزه للأزمة.
 
وحذر في الوقت نفسه من استمرار أزمة العقارات لبعض الوقت وتشكيلها أكبر تحد للاقتصاد الأميركي ما لم تجابه بشكل صحيح.
 
ودعا الحكومة إلى تجنب تحصيل الرهون العقارية على المساكن من أصحابها للحيلولة دون انخفاض أسعار العقارات مع ما لذلك من تأثير على الاقتصاد.
 
وجاءت أقوال بولسون بعد يوم من إعلان أكبر ثلاثة بنوك في الولايات المتحدة تأسيس صندوق بقيمة 100 مليار دولار لشراء الأصول العقارية التي تعاني مشكلات رهن عقاري.
 
ولم تشارك الإدارة الأميركية في هذا الصندوق، لكن مسؤولين من الخزانة الأميركية اشتركوا في المباحثات التي أدت لإنشاء هذا الصندوق في مسعى لمساعدة أصحاب العقارات على تجاوز الأزمة.
 
من جهة أخرى قال رئيس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) بن برنانك في خطاب بالنادي الاقتصادي في نيويورك إن هناك تخوفا من استمرار أزمة الرهن العقاري التي بدأت صيفا حتى الشتاء القادم.
 
وأضاف أن المستثمرين يراقبون آثار الأزمة مع نتائج الربع الثالث للشركات وارتفاع أسعار النفط.
المصدر : وكالات