تأسيس أول شركة تأمين إسلامية في الأراضي الفلسطينية

حسونة (يسار) يتحدث لمراسل الجزيرة نت عن ترخيص شركة التأمين تكافل (الجزيرة نت)

عوض الرجوب-رام الله

أعلن في الأراضي الفلسطينية المحتلة عن تأسيس أول شركة تأمين تعمل وفق النظام الاقتصادي الإسلامي، بعد منحها التراخيص اللازمة من الجهات المختصة في السلطة الوطنية الفلسطينية.

ويتوقع اقتصاديون فلسطينيون أن تقابل الشركة الجديدة بالترحيب وتنال ثقة الفلسطينيين الذين يفضلون الالتزام بأحكام الشريعة الإسلامية، ويتحرون الحلال في معاملاتهم المالية.

وقال رجل الأعمال الفلسطيني يوسف كمال حسونة، صاحب فكرة التأسيس وأحد أعضاء الهيئة التأسيسية للشركة إن هيئة سوق رأس المال الفلسطينية وافقت على تأسيس الشركة وتم الحصول على التراخيص اللازمة، مضيفا أنها ستقدم أسلوبا جديدا من أساليب التأمين في سوق التأمين الفلسطيني.

وأفاد في حديث للجزيرة نت بأن عدة شركات ومؤسسات اقتصادية فلسطينية تقدمت بطلبات لتأسيس شركة تأمين تعمل وفق نظام التأمين الإسلامي، لكن تم منح رخصة واحدة فقط باسم "شركة التكافل الفلسطينية للتامين (تكافل) تضم معظم الشركات المتقدمة وبينها بنوك وشركات تأمين وغيرها.

التعاون الإسلامي

"حسونة:
الشركة ستتعامل مع شركات إعادة تأمين عربية وإسلامية تعمل بنفس الآلية الإسلامية
"

وحول التعاون مع الشركات المماثلة في المحيط العربي والإسلامي قال حسونة إن الشركة ستتعامل مع شركات إعادة تأمين عربية وإسلامية تعمل بنفس الآلية الإسلامية، كما تمت الاستفادة من تجارب شركات مماثلة في مصر والأردن.

وعزا فكرة التأسيس لحاجة السوق لمثل هذه الشركة لأن الشارع الفلسطيني يميل بطبعه إلى التدين والالتزام بالمبادئ الإسلامية وتحري الحلال والحرام في تعاملاته المالية.

وتوقع أن يتم الترحيب بالشركة الجديدة والأولى من نوعها، مؤكدا أنها ستقوم بدور مكمل لعمل باقي المؤسسات الاقتصادية الإسلامية الفلسطينية، وبشكل فاعل في دعم الاقتصاد الفلسطيني.

وأضاف حسونه أن الشركة حصلت على الترخيص في 19 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2006، ويشمل عملها جميع مجالات التأمين باستثناء التأمين على الحياة، موضحا أن رأس مال الشركة يبلغ 8.5 ملايين دولار أميركي، دفع 6.3 ملايين منها من المؤسسين، والباقي ومقداره 2.2 مليون دولار سيجمع من خلال اكتتاب في الفترة من 21 الشهر الجاري وحتى العشرين من الشهر المقبل.

"لجنة للرقابة الشرعية في الشركة تضم في عضويتها العديد من العلماء وافقت على نظامها الداخلي
"
وتطرق إلى وجود لجنة للرقابة الشرعية في الشركة برئاسة الدكتور حسام الدين عفانة من جامعة القدس، وتضم في عضويتها العديد من العلماء، ووافقت على النظام الداخلي بعد إجراء تعديلات عليه بما يتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية.

وذكر أن المقر الرئيسي للشركة في مدينة رام الله بالضفة الغربية، وسيتم افتتاح فروع لها قريبا في مدينتي الخليل ونابلس، ثم باقي المدن الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأعرب رئيس الغرفة التجارية في الخليل الحاج هاشم عبد النبي النتشة، عن ترحيبه وتأييده وتشجيعه للشركة، معتبرا العمل الاقتصادي الإسلامي جزءا من عوامل النهضة للشعب الفلسطيني في ظل الاحتلال.

وقال في حديث للجزيرة نت إن السوق الفلسطينية بحاجة لشركة تأمين إسلامية، كحاجتها للبنوك الإسلامية، وأعرب عن أمله في أن تحظى بثقة المتعاملين الفلسطينيين وأن يتنامى عملها بشكل ملحوظ.

المصدر : الجزيرة