نمو الاقتصاد الأوروبي ومخاوف من تضخم قادم

الإنتاج الصناعي أقل من ثلث الناتج المحلي الإجمالي في أوروبا (رويترز-أرشيف) 
 
أفادت بيانات مكتب الإحصاءات الأوروبي (يوروستات) بارتفاع الإنتاج الصناعي في منطقة اليورو أكثر من المتوقع في أغسطس/آب، مما عزز الآمال باستمرار النمو القوي رغم ارتفاع سعر اليورو وأزمة الائتمان العالمية.
 
وقال يورستات اليوم إن الإنتاج المعدل حسب العوامل الموسمية في 13 دولة تستخدم اليورو ارتفع بنسبة 1.2% عن الشهر السابق، وبمعدل سنوي 4.3%.
 
ويمثل الإنتاج الصناعي أقل من ثلث الناتج المحلي الإجمالي في منطقة اليورو المعتمد على قطاع الخدمات.
 
وتوقع اليوم مفوض الشؤون الاقتصادية والمالية بالاتحاد الأوروبي يواكين المونيا استمرار انتعاش الاقتصاد الأوروبي إذ بلغ النمو أعلى مستوياته في عشر سنوات.
 
وأضاف في مؤتمر بالبرتغال أن اضطرابات أسواق المال زادت بالتأكيد من مخاطر التباطؤ، لكن البنى الأساسية قوية في الأسواق الأوروبية.
 
وحذر عضو مجلس البنك المركزي الأوروبي نيكولاس غارغاناس -في حديث صحفي نشر اليوم- من احتمال تزايد مخاطر التضخم في منطقة اليورو.
 
وأبلغ وكالة أنباء داو جونز أن الاضطرابات في أسواق المال لم يكن لها حتى الآن سوى أثر محدود على تكاليف التمويل، ولم تضر ثقة المستهلكين بدرجة كبيرة.
 
وحول أسعار الفائدة، قال عضو مجلس البنك المركزي الأوروبي فيتور كونستانشيو إن أسعار الفائدة في منطقة اليورو مازالت منخفضة بالمعايير التاريخية مستبعدا حصول أي ضغوط تضخمية إذا انخفضت أسعار النفط.
 
وقال كونستانشيو إن أسعار الفائدة الحالية لا تشكل عقبات أمام الانتعاش الاقتصادي في أوروبا، وأضاف أن أسعار النفط رغم ارتفاعها ظلت مستقرة إذا ما قومت باليورو.
 
وترك البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة دون تغيير الأسبوع الماضي عند مستوى 4% للشهر الرابع على التوالي، ويتوقع المحللون استقراره لفترة ممتدة على هذا المستوى.
 
وسحب المركزي الأوروبي اليوم 30 مليار يورو (42.6 مليار دولار) من السيولة من سوق التعاملات فيما بين البنوك في منطقة اليورو.
 
وقال في بيان إنه يقوم بعملية ضبط يعرض خلالها سحب 30 مليار يورو بسعر ثابت يبلغ 4%.
المصدر : رويترز