النفط الأميركي يقفز متخطيا 83 دولار بعد تراجع المخزونات

مخزونات النفط الأميركية انخفضت 1.7 مليار برميل إلى 320.1 مليونا (الفرنسية-أرشيف)

ارتفعت أسعار النفط الخام الأميركي في العقود الآجلة متجاوزة 83 دولارا للبرميل الخميس عقب نشر بيانات أظهرت انخفاضا في مخزونات الخام الأسبوع الماضي، مخالفة توقعات بزيادتها تسعمئة ألف برميل.

وقفز سعر الخام الأميركي في العقود الآجلة تسليم نوفمبر/تشرين الأول المقبل 1.70 دولار في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) بما يعادل ارتفاعا بنسبة 2.09%، مسجلا 83 دولارا بعد تداوله بأسعار وصلت 83.20 دولارا للبرميل.

وكان أعلى مستوى للخام الأميركي الخفيف قد سجل في 20 سبتمبر/أيلول الماضي عندما بلغ سعره 83.90 دولارا.

وأما خام برنت فقد ارتفع في تعاملات العقود الآجلة تسليم نوفمبر/تشرين الثاني المقبل 1.23 دولار. مسجلا 79.83 دولارا للبرميل في بورصة البترول الدولية اللندنية.

وأعلنت إدارة معلومات الطاقة الأميركية انخفاضا في مخزونات النفط الخام بشكل غير متوقع في الولايات المتحدة، بينما زادت مخزونات البنزين لتفوق التقديرات.

وقالت الإدارة في تقرير إن مخزونات النفط الخام انخفضت بمقدار 1.7 مليون برميل إلى 320.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الخامس من الشهر الجاري، مخالفة توقعات المحللين الذين تنبأوا بزيادة متواضعة تبلغ تسمعئة ألف برميل.

"
زيادة مخزونات البنزين 1.7 مليون برميل إلى 193 مليون برميل مقابل توقعات بزيادتها مئة ألف برميل
"
ولكنها أشارت إلى زيادة مخزونات البنزين 1.7 مليون برميل إلى 193 مليون برميل مقابل توقعات بزيادتها مئة ألف برميل. وكان تقرير المخزونات قد تأجل نشره يوما واحدا بسبب عطلة يوم كولومبوس الاثنين.

وأظهر التقرير انخفاض إمدادات نواتج التقطير، ومنها زيت التدفئة والديزل ستمئة ألف برميل إلى 135.3 مليون برميل متجاوزة تقديرات المحللين الذين توقعوا تراجعها أربعمئة ألف برميل.

وتشهد مصافي التكرير موسم أعمال الصيانة، إلا أن معدلات التشغيل زادت 0.3% إلى 87.8% من الطاقة الإنتاجية مقابل توقعات المحللين ببقاء معدل استغلال الطاقة التكريرية دون تغيير.

المصدر : وكالات