مفاوضات التجارة العالمية قد تتسارع عام 2007

مساومات صعبة مطلوبة لإنعاش جولة الدوحة (الفرنسية-أرشيف)
قال مسؤولان من الولايات المتحدة والبرازيل إن مفاوضات التجارة العالمية تتسارع في عام 2007 وإن نتائج الانتخابات التي جرت في الفترة الأخيرة في البلدين ليس من شأنها تشكيل عقبات أمام التوصل إلى اتفاق.
 
وقالت الممثلة التجارية الأميركية سوزان شواب ووزير الخارجية البرازيلي ثيلزو أموريم في نيويورك إن مساومات صعبة مطلوبة لإنعاش جولة الدوحة لمحادثات التجارة التي انهارت في يوليو/تموز الماضي بسبب سياسات زراعية، لكنهما قالا إنه يجرى إحراز تقدم.
 
وأضاف أموريم أن الهدف من الاجتماع كان بحث السبيل إلى اتفاق.
 
وأوضح المسؤولان اللذان اجتمعا في ريو دي جانيرو في سبتمبر/أيلول الماضي أن نتائج انتخابات التجديد النصفي بالكونغرس الأميركي وإعادة انتخاب الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا العام الماضي ليس من شأنها تغيير اتجاه محادثات التجارة.
 
ولم توضح شواب ما إذا كان الرئيس بوش سيسعى بقوة أكبر لتجديد سلطة التفاوض التجارية وربما إدراجها كهدف في خطابه عن حالة الاتحاد المقرر في وقت لاحق هذا الشهر أم لا, لكنها قالت إن البيت الأبيض يظل ملتزما بالكامل بإنجاح جولة الدوحة.
 
وقال المسؤولان إنه في الوقت الراهن يتعين على الشركاء التجاريين الرئيسيين في العالم (وهم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والبرازيل والهند وأستراليا واليابان) الاستمرار في محادثات هادئة.
 
وستبحث شواب كذلك جولة الدوحة مع مسؤولين أوروبيين الأسبوع المقبل خلال قمة أميركية أوروبية في واشنطن.
المصدر : رويترز