مصفاة فاليرو الأميركية تستبعد تأثرها بإغلاق حقل ألاسكا

فاليرو إنرجي تدير 15 مصفاة في الولايات المتحدة (الفرنسية-أرشيف)
استبعدت فاليرو إنرجي أكبر شركة تكرير نفط أميركية مستقلة حدوث أي أثر على عملياتها في الأجل القريب بسبب إغلاق شركة بي بي النفطية البريطانية لأكبر حقل نفطي في الولايات المتحدة بسبب تآكل خط أنابيب.
 
وقالت الشركة أمس إنه من السابق لأوانه معرفة ما إن كان سيحدث ذلك أثرا بعيد المدى على عملياتها بسبب هذا الإغلاق الذي يتوقع أن يحجب 400 ألف برميل يوميا من الخام عن السوق لمدة أسابيع أو أشهر وهو ما يمثل 8% من الإنتاج الأميركي.
 
وأضافت الشركة أنها ستتمكن في الأجل القصير من الحصول على خامات بديلة مماثلة وبالتالي فمن غير المتوقع حدوث أي أثر على عملياتها في هذا الأجل.
 
وتبلغ طاقة فاليرو 3.3 ملايين برميل يوميا وتدير 15 مصفاة في الولايات المتحدة.
 
في السياق ذاته قالت شركة بي بي إنها تعتزم إعادة تشغيل حقل برودو باي العملاق بولاية ألاسكا في أقرب وقت تسمح به متطلبات السلامة وستستبدل جميع خطوط الأنابيب بالمشروع.
 
وأشار رئيس بي بي أميركا بوب مالون إلى أن الشركة تدرس كذلك إمكانية إعادة تشغيل جزئي للحقل في وقت مبكر.
 
وكانت الشركة قد أغلقت الحقل الأحد  بسبب تآكل في خط أنابيب. وتوقع محللون وخبراء أمس أن يحتاج هذا الخط شهورا لإصلاح الأضرار التي لحقت به.
 
وقد ارتفعت أسعار النفط أمس نحو دولارين متأثرة ببدء الشركة إغلاق الحقل. 
المصدر : وكالات