أسعار النفط ترتفع ومانديل يستبعد الحاجة لزيادة الإمدادات

ارتفعت أسعار النفط خلال التعاملات الآسيوية اليوم بعد انخفاضها بشكل حاد أمس في ظل جهود دبلوماسية لوقف الهجوم الإسرائيلي على لبنان.

وقال محللون إن الانخفاض الذي شهدته الجلسة السابقة كان محدودا وجاء نتيجة لعوامل جيوسياسية لم يتم البت فيها ومنها الخلاف بين الغرب وإيران بشأن برنامج طهران النووي.

وصعد سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود أغسطس/آب المقبل ستة سنتات إلى 75.36 دولارا للبرميل خلال تعاملات إلكترونية آسيوية في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس).

وكانت أسعار العقود الآجلة تسليم الشهر المقبل قد تراجعت أمس بمقدار 1.73 دولار لتصل 75.30 دولارا للبرميل متراجعة عن الارتفاع القياسي المسجل سابقا.

وقال رئيس وكالة الطاقة الدولية كلود مانديل إن الأسواق ليست بحاجة لمزيد من النفط لتهدئة الأسعار التي سجلت مستويات قياسية مرتفعة بل لمزيد من الاستثمارات بهدف زيادة الطاقة الإنتاجية للتعامل مع أزمات الإمداد.

ورأى أن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) لا تستطيع عمل شيء لخفض الأسعار دون تهدئة التوترات السياسية في الشرق الأوسط وبؤر الصراع الأخرى.

واعتبر مستوى سعر النفط عند 80 دولارا للبرميل مضرا بالاقتصاد العالمي بحيث ستعمل الضغوط التضخمية الناجمة عن مثل هذا الارتفاع على إلحاق أضرار أكبر بالدول الفقيرة.

وقالت مجموعة الثماني إن نمو الاقتصاد العالمي سيبقى قويا رغم ارتفاع أسعار النفط بعد الهجوم الإسرائيلي على لبنان.

المصدر : وكالات