إغلاق بورصة بيروت بسبب العدوان الإسرائيلي

إقبال على تحويل الليرة اللبنانية إلى دولارات (الفرنسية) 

أعلن مسؤول في بورصة بيروت إغلاق البورصة اللبنانية بسبب استمرار القصف الإسرائيلي على مرفأ بيروت القريب من وسط المدينة حيث مقر البورصة.

ويأتي إغلاق البورصة بعد هبوطها الأسبوع الماضي بنسبة 14% في وقت يتعرض فيه اقتصاد لبنان إلى أزمة قوية بسبب العدوان الإسرائيلي على البلاد.

وأوضح وزير المالية اللبناني جهاد أزعور أن البورصة ستغلق أبوابها لأسباب أمنية رغم استمرار التعاملات في سوق العملات.

وذكر رئيس أسواق الخزانة ورأس المال في بنك لبناني كبير أن إغلاق البورصة تم بسبب حالة الحرب التي يمر بها لبنان وإذا فتحت السوق ستشهد هبوطا للأسعار رغم عدم تغير العوامل الأساسية.

وأشار إلى قيام المواطنين بجمع الدولارات كما يخزنون المواد الغذائية والمياه سعيا لتوفير سيولة أكبر معتبرا ذلك أمرا طبيعيا في مثل هذه الظروف التي يسودها عدم اليقين بشأن ما سيحدث.

وأفاد تجار بأن المستثمرين يحولون العملة اللبنانية الليرة إلى دولارات وهو ما يحدث في الأزمات التي يتعرض لها لبنان من آن لآخر إلا أن البلاد لا تشهد هروبا ضخما لرأس المال.

المصدر : وكالات