بورصة بيروت تخفض حدود تحرك الأسهم والسندات إلى 5%

العدوان الإسرائيلي خاصة على المنشآت الاقتصادية أدى إلى اهتزاز الثقة للمستثمرين (رويترز)
قررت بورصة بيروت اليوم خفض الحدود المسموح بها لارتفاع الأسهم والسندات أو انخفاضها في اليوم الواحد إلى 5% من 10% لدعم السوق بعد أن أدى العدوان الإسرائيلي إلى اهتزاز الثقة.
 
وقالت البورصة إن هذه التعديلات ستسري لمدة أسبوع كإجراء مؤقت.
 
وهبط مؤشر بلوم القياسي 3.14% اليوم منهيا الأسبوع على خسائر قدرها 14% مع تصعيد إسرائيل حصارها الجوي والبحري والبري للبنان.
 
ورحب متعاملون بالخطوة التي اتخذتها البورصة بعد ثلاثة أيام من هبوط السوق وفي مقدمتها أسهم سوليدير أكبر شركة في لبنان.
 
وكانت سوق الأسهم اللبنانية قد تضررت بشدة عام 2005 من اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري. وأغلقت الأسواق لثلاثة أيام بعد عملية الاغتيال.
 
في الوقت نفسه جرى تداول الليرة اللبنانية عند الحد الأدنى لنطاقها الرسمي البالغ 1501-1514 ليرة مقابل الدولار مع تدخل مصرف لبنان المركزي في السوق بائعا للدولارات.
 
لكن مصرفيين أعربوا عن ثقتهم بأن الاحتياطيات الأجنبية التي بلغت مستويات قياسية مرتفعة ستمكن البنك المركزي من حماية العملة الوطنية.


 
المصدر : وكالات