نقد البحرين يعلن تحقيق الصناديق الإسلامية نموا كبيرا

قال محافظ مؤسسة نقد البحرين (المصرف المركزي) رشيد المعراج اليوم إن الصناديق الاستثمارية الإسلامية تمثل أسرع القطاعات نموا في الخدمات المالية الإسلامية.
 
وأوضح المعراج أمام "المؤتمر العالمي للصناديق الإسلامية وأسواق رأس المال الإسلامي" في العاصمة البحرينية المنامة أن إجمالي موجودات هذه الصناديق في البحرين بلغ نحو مليار دولار.
 
وأكد المعراج أن القطاع المالي الإسلامي واصل نموه بقوة مضيفا أن المنتجات أصبحت متنوعة وبات بإمكان المستثمرين الاستثمار في منتجات عديدة متفقة مع الشريعة الإسلامية.
 
ويناقش المؤتمر الذي يقام للعام الثاني على التوالي فرص النمو الجديدة  للصناديق الإسلامية والأسواق العالمية وأسواق رأس المال الإسلامي ويشارك فيه  مستثمرون ومصرفيون من بريطانيا والولايات المتحدة والإمارات والبحرين وباكستان وماليزيا والهند والكويت والسعودية.
 
وحسب دراسات حديثة صدرت في المؤتمر فإن أصول المؤسسات المالية والمصارف والصناديق التي تعمل وفق الشريعة الإسلامية نمت خلال العشرين عاما الماضية لتصل نحو 300 مليار دولار أميركي في صورة أصول مصرفية وحوالي 400 مليار دولار في  صورة أنشطة في أسواق رأس المال.
 
وتسعى البحرين التي تعد مركزا ماليا إقليميا، إلى أن تكون مركزا إقليميا للصيرفة الإسلامية حيث يتخذ حوالي 25 مصرفا إسلاميا من المنامة مقرا مع موجودات  بلغت حوالي 4.4 مليارات دولار بنهاية عام 2004.
المصدر : وكالات