لامي يحدد نهاية يونيو للتوصل لاتفاق للتجارة العالمية

خلافات عميقة بين الدول الغنية والفقيرة تعطل جهود منظمة التجارة العالمية (الفرنسية) 
حدد المدير العام لمنظمة التجارة العالمية باسكال لامي نهاية يونيو/ حزيران المقبل موعدا للتوصل إلى اتفاق لخفض التعريفات الجمركية والدعم للسلع الزراعية والصناعية.
 
وقال لامي إن الجدول الزمني سيوضع في غضون أيام وليس أسابيع، مضيفا أن هناك حاجة إلى أن تكون صيغ الاتفاق جاهزة في يونيو/ حزيران.
 
ولن يترك الفشل في التوصل لاتفاق بشأن المنتجات الزراعية والصناعية -وهما المسألتان الأكثر صعوبة في جولة الدوحة لمحادثات تحرير التجارة- وقتا كافيا للمنظمة للانتهاء من بقية أعمالها.
 
ونقل مسؤول تجاري بارز عن لامي قوله في اجتماع مغلق لسفراء المنظمة في جنيف أنه إذا ترك تحديد الصيغ إلى يوليو/ تموز فلن يكون هناك وقت.
 
وتهدف منظمة التجارة العالمية التي تأسست أواخر العام 2001 إلى تعزيز نمو الاقتصاد العالمي وإخراج الملايين من الفقر. لكن جهودها تعطلت من البداية بسبب خلافات عميقة بين الدول الغنية والدول الفقيرة خاصة بشأن الزراعة.
 
واتفق السفراء في الاجتماع على أن يسعى رؤساء لجان التفاوض بشأن المنتجات الزراعية والصناعية لتقديم نصوص للمفاوضين بحلول الأسبوع الذي يبدأ في 19 يونيو/ حزيران.
 
وستوجه الدعوة بعد ذلك إلى الوزراء


للاجتماع في جنيف في 26 يونيو/ تموز لإعطاء دفعة نهائية لمسودة اتفاق في هاتين المسألتين الشائكتين.
المصدر : رويترز