عـاجـل: اللجنة الأمنية العليا التابعة للحوثيين: ندعو أبناء المهرة إلى رفض الوصاية ومقاومة الغزاة وطردهم من التراب اليمني

وزيرا النفط والمالية العراقيان يتعهدان بمكافحة الفساد

الشهرستاني يسعى لزيادة إنتاج العراق النفطي (الفرنسية) 
أكد وزير النفط العراقي الجديد اليوم اعتزامه إعطاء الألوية لمكافحة الفساد لضمان استخدام إيرادات أهم مورد للبلاد لمصلحة العراقيين.

وقال حسين الشهرستاني  إن لديه أفكارا كثيرة منها زيادة الطاقة الإنتاجية للنفط في البلاد.

وأضاف أنه يهدف إلى شن حملة على تهريب النفط ومشتقاته اللذين تدعمهما الدولة من العراق، وهي تجارة كلفت البلاد ثمنا باهظا. لكنه أشار إلى أن ذلك سيستغرق وقتا.

وأوضح الوزير أنه سيستحدث خطا ساخنا خاصا وإدارة داخل الوزارة، يمكن للأفراد الاتصال بها للإبلاغ عن ممارسات الفساد أو المخالفات في الوزارة نفسها.

وتشكل صادرات النفط المصدر الفعلي لكل إيرادات الحكومة العراقية وتعتبر حيوية لإعادة بناء الاقتصاد، وهي دون مستوياتها قبل الحرب الأميركية على العراق.

والشهرستاني عالم ذرة وإسلامي شيعي واجه السجن والتعذيب في عهد صدام حسين.

من جهته تعهد وزير المالية الجديد بيان جبر باستخدام خبرته في قطاع الأعمال، للدفاع عن مصالح العراق الاقتصادية وأموال العراقيين.

وقال إن سيعطي أولوية لمكافحة الفساد في إدارة وزارته مثلما فعل سابقا في وزارة الداخلية.

وقد عمل جبر مهندسا مدنيا وكان متحدثا باسم المجلس الأعلى للثورة الإسلامية بالعراق خلال وجوده في المنفى بسوريا في عهد صدام، إلا أنه لا يمتلك خبرة مباشرة في الشؤون المالية والنقدية.

المصدر : وكالات