منتدى دافوس الاقتصادي يفتتح اليوم في شرم الشيخ

يفتتح المنتدى الاقتصادي العالمي اليوم السبت في منتجع شرم الشيخ المصري، ويبحث عددا من القضايا الاقتصادية والسياسية خاصة الوضع في دول الشرق الأوسط المشاركة فيه. 
 
وقرر منظمو المنتدى أن يكون محوره الرئيسي هذا العام التحديات التي تواجه الجيل الجديد من الشباب الذين يمثلون مستقبل الشرق الأوسط، وعلى رأسها ضرورة إيجاد فرص عمل من خلال الاستفادة من السيولة التي توفرت لدى دول المنطقة بسبب القفزة في أسعار النفط.
 
وإضافة إلى القضايا الاقتصادية ستدور مناقشات المؤتمر حول أربعة محاور أخرى هي "دولة القانون والديمقراطية"، و"تحديات التوظيف والهجرة"، و"السلام والأمن والعلاقات الدولية"، و"الشباب والثقافة والهوية".
 
وتوضح دراسة لصندوق الأمم المتحدة للسكان ستعرض على المنتدى التحديات أمام الجيل الصاعد مثل نقص خدمات التعليم والرعاية الصحية ومثل الزواج المبكر ونمو عدد الأيتام بسبب الصراعات المسلحة والحروب واحتمالات الإصابة بفيروس الإيدز.
 
كما تؤكد الدراسة أن الاستثمار في صغار السن يحقق عائدات كبيرة للأجيال المقبلة، وأن التأخر فى هذا الاستثمار سيكلف المجتمعات خسائر فادحة.
 
"
لأول مرة في العالم العربي سيعقد مؤتمر مواز مناهض لدافوس في العاصمة القاهرة تنظمه أحزاب معارضة ومنظمات مجتمع مدني
"
مؤتمر مواز بالقاهرة

وكان البنك الدولي قد أكد في تقرير عرضه أمام منتدى دافوس في مايو/أيار 2005 أن منطقة الشرق الأوسط بحاجة إلى معدلات نمو بين 6 و7% سنويا خلال الأعوام العشرين المقبلة إذا كانت ترغب في تجنب معدلات بطالة تصل إلى 25%.

ولأول مرة في العالم العربي سيعقد مؤتمر مواز مناهض لدافوس في العاصمة القاهرة السبت اليوم وغدا، تنظمه أحزاب معارضة ومنظمات مجتمع مدني.

ويشارك في المنتدى الذي يفتتحه الرئيس المصري حسني مبارك ممثلون عن 50 دولة و1200 من المسؤولين السياسيين ورجال الأعمال وممثلي المجتمع المدني.
 
وقال وزير التجارة والصناعة المصري ومنسق المنتدى رشيد محمد رشيد في وقت سابق إن عددا كبيرا من  الوزراء ورجال الأعمال العرب سيشاركون في المنتدى الذي سيستمر ثلاثة أيام.
 
وتعد هذه هي الدورة الرابعة لمنتدى دافوس للشرق الأوسط. وكانت الدورات الثلاث السابقة قد عقدت في الأردن.
المصدر : وكالات