آرلا تعتزم تسريح ثلث عمال أحد مصانعها

قالت شركة آرلا الدانماركية للأغذية إنها تعتزم تسريح حوالي ثلث عمال أحد مصانع الألبان التابعة لها البالغ عددهم 160 عاملا على خلفية مقاطعة منتجاتها في منطقة الشرق الأوسط.
 
وأعلنت الشركة أنها ستعيد العمال المسرحين في حالة ارتفاع حجم المبيعات. وتستخدم آرلا نحو 21 ألف عامل في مختلف أنحاء العالم.

وكانت منتجات شركة آرلا قد قوطعت على خلفية نشر صحيفة "يولاندس بوست" الدانماركية العام الماضي رسوما كاريكاتيرية مسيئة للنبي الكريم عليه الصلاة والسلام.
 
وبالرغم من ارتفاع مبيعات الشركة في الفترة الأخيرة أعلنت آرلا أنها لا تزال بعيدة عن مستواها قبل المقاطعة.
 
واقترحت الشركة في شهر فبراير/شباط الماضي خطة
لتخفيض العمال واقتسام العمل تشمل ثلثي عمال مصنع بيسلف للألبان في شمالي يوتلاند. وتستكمل الخطة بتنفيذ عملية التسريح.
 
وأظهرت بيانات رسمية أن مقاطعة ملايين المسلمين للبضائع الدانماركية تسببت في تراجع صادرات منتجات الألبان الدانماركية مثل الحليب والزبدة والجبن إلى حوالي 130 مليون كرونة (21.12 مليون دولار) في فبراير/شباط الماضي من 840 مليون كرونة في الفترة نفسها من العام الماضي.
 
وقدر جاكوب جاكوبسن كبير الاقتصاديين في مؤسسة "نايكريديت ماركتس" أن مقاطعة البضائع الدانماركية ستكلف البلاد على الأقل 1.5 مليار كرونة في صادرات منتجات الألبان أي حوالي 10% من إجمالي المبيعات المقدرة هذا العام.
المصدر : وكالات