استمرار الخلاف الأميركي الأوروبي على دعم بوينغ وإيرباص

قال مسؤول تجاري أميركي إن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لم يحققا تقدما يذكر في مجال تسوية خلافهما على دعم شركتي صناعة الطائرات المتنافستين الأميركية بوينغ والأوروبية إيرباص.

وقد يكون النزاع بين الجانبين في هذا الشأن أكبر نزاع يعرض حتى الآن على منظمة التجارة العالمية حيث يتهم كل جانب الآخر بتقديم مليارات الدولارات دعما لشركته لصناعة الطائرات.

وأوضح المسؤول الأميركي بشأن التقرير السنوي للممثل التجاري الأميركي روب بورتمان حول عوائق التجارة الخارجية أنه رغم استعداد واشنطن للتوصل إلى حل عن طريق التفاوض لم يتم إحراز التقدم الذي تريده الولايات المتحدة وهو سبب الاستمرار في قضية أمام منظمة التجارة العالمية.

وقدمت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي دعاوى أمام منظمة التجارة حول الدعم الحكومي لبوينغ وإيرباص في مايو/ أيار العام الماضي.

وأبدى الجانبان رغبة في تسوية الخلاف بينهما من خلال التفاوض ولكن دون تقدم ملموس في التوصل إلى تسوية.

وتعتبر الولايات المتحدة في دعواها أن مساعدات الإطلاق التي تقدم من الحكومات الأوروبية لإيرباص لصناعة طائرة جديدة تمثل انتهاكا لقواعد التجارة العالمية.

كما يقول الاتحاد الأوروبي في دعواه إن بوينغ تحصل على دعم غير مباشر يتمثل بالإعفاءات من الضرائب الحكومية وعقود الأبحاث والتنمية الحكومية.

المصدر : رويترز