إضراب عمال المطارات بالهند ومحاولات لتسوية الموقف

سينغ يسعى لإنهاء إضراب عمال المطارات المحتجين على خطط الخصخصة (الفرنسية)
سعى رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ خلال اجتماعه مع براكاش كارات زعيم الحزب الشيوعي الهندي اليوم لإنهاء إضراب عام لعمال المطارات دخل يومه الثالث حيث يحتج العمال على خطط لخصخصة أكبر مطارين في البلاد.

وواجه آلاف المسافرين في المطارات الهندية معاناة بسبب القذارة في الصالات وتوقف أجهزة تكييف الهواء وانقطاع المياه، واتهموا السلطات بعدم السيطرة على الموقف.

وكان أكبر مطارين هنديين في العاصمة نيودلهي وفي وبومباي -التي تمثل المركز المالي للهند- الأكثر تضررا في ثالث أيام الإضراب الذي دعت إليه اتحادات العاملين في المطارات.

ولم يؤثر الإضراب الذي شارك فيه نحو 22 ألفا من العاملين في المطارات الهندية ومعظمهم من عمال النظافة والإداريين على معظم رحلات الطيران.

ولكن الإضراب أجبر المطارات على تشغيل مولدات كهربائية مخصصة لحالات الطوارئ.

ويعتزم سينغ لقاء مشاركين في الإضراب بحسب ما ذكره مكتب رئيس الوزراء الهندي.

وقالت المحكمة العليا في نيودلهي إن على المشاركين في الإضراب البقاء على مسافة تبعد ما لا يقل عن 500 متر عن المطارات بعد إغلاق العمال المضربين الشارع المؤدي إلى مطار نيودلهي والتسبب في تأخر بعض المسافرين عن رحلاتهم.

وذكر مسؤول في مطار بومباي إن العمال المضربين منعوا العمال بعقود من تنظيف النفايات في صالات المطار.

المصدر : وكالات