أوبك تقدر فائض السوق بنصف مليون برميل

قال القائم بأعمال الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) محمد باركندو إن هناك فائضا في سوق النفط العالمية في المعروض يتجاوز خمسمائة ألف برميل يوميا وستتخذ المنظمة الإجراء المناسب لموازنة السوق خلال اجتماعها في 14 الشهر الجاري.

ولم يقل باركندو إن أوبك ستخفض إنتاجها في الاجتماع المقبل لكن رئيس المنظمة إدموند داوكورو قال أمس إنه يفضل إقرار خفض آخر للإنتاج بعد قرار المنظمة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي خفض إنتاجها 1.2 مليون برميل يوميا.

وأضاف باركندو أن الفائض في الإمدادات سيكون بين شتمائة ألف برميل وسبعمائة ألف برميل في النصف الأول من العام المقبل لكن هذه الأرقام تعدل باستمرار.

وأشار إلى أن المنظمة ستدرس تطورات السوق ولاسيما التغيرات في المخزونات وإمدادات المعروض من خارج أوبك في سياق تباطؤ الاقتصاد العالمي وستخرج بالإجراءات المناسبة في اجتماع الأسبوع المقبل.

وتراجعت أسعار النفط أمس منهية الأسبوع على انخفاض نسبته 2.2% مع توقعات بأحوال جوية أكثر دفئا وترقب التجار لاجتماع أوبك المقرر عقده في أبوجا الخميس القادم.

وانخفض الخام الأميركي الخفيف 46 سنتا إلى 62.03 دولارا للبرميل في بورصة نيويورك التجارية أمس خلال تعاملات العقود الآجلة تسليم يناير/كانون الثاني المقبل.

وهبط مزيج برنت في العقود الآجلة أيضا 37 سنتا إلى 62.20 دولارا للبرميل في بورصة البترول الدولية اللندنية.

المصدر : وكالات