واشنطن تدعو أوبك إلى عدم خفض الإنتاج

سام بودمان قال إنه قلق بشأن آثار خفض إنتاج أوبك على الإمدادات (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت الولايات المتحدة أن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ليست في حاجة إلى تخفيض إنتاجها خلال اجتماعها في نيجيريا في الرابع عشر من الشهر الحالي، معتبرة أن الأسواق ما زالت تحتاج نفط دول المنظمة لتلبية الطلب العالمي.
 
وحث وزير الطاقة الأميركي سام بودمان الجمعة دول أوبك على الإبقاء على تدفق إمدادات كافية إلى السوق.
 
وأضاف أنه قلق بشأن آثار خفض إنتاج أوبك على إمدادات زيت التدفئة في الولايات المتحدة مع بدء الشتاء.
 
ويحث بعض وزراء المنظمة على خفض إنتاجي آخر بسبب مخاوف من تباطؤ الطلب العالمي على النفط خصوصا في الربع الثاني من العام القادم. وقال وزير الطاقة الفنزويلي رفايل راميريز الخميس إن هناك إجماعا داخل المنظمة على خفض آخر للإنتاج، وأضاف أن فنزويلا قد تقترح خفضا يصل إلى 500 ألف برميل يوميا.
 
ويبحث الاجتماع آثار الخفض الإنتاجي الذي بدأته المنظمة في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني والبالغ 1.2 مليون برميل يوميا، والذي كانت قررته في اجتماع طارئ في العشرين من أكتوبر/تشرين الأول.
 
قفز أسعار النفط
في الوقت نفسه صعدت أسعار النفط للعقود الآجلة في معاملات نهاية الأسبوع أمس الجمعة، مواصلة اتجاها صعوديا قفزت فيه نحو 7% هذا الأسبوع مدعومة بتعليقات لوزير النفط السعودي علي النعيم بأن هناك حاجة إلى مزيد من التخفيضات في الإمدادات بنحو 100 ألف برميل لتحقيق التوازن في السوق.
 
وأنهى الخام الأميركي الخفيف لعقود يناير/كانون الثاني جلسة التعاملات في بورصة نايمكس بنيويورك مرتفعا 30 سنتا إلى 63.43 دولارا للبرميل بعد أن كان هبط نحو دولار في وقت سابق من الجلسة.
 
وفي بورصة البترول الدولية بلندن صعد خام القياس الأوروبي مزيج برنت 36 سنتا ليغلق على 64.62 دولارا للبرميل.
 
وجاء صعود الأسعار من مستوى منخفض بلغ 59.26 دولارا يوم الاثنين الماضي مدعومة بتوقعات لأحوال جوية أكثر برودة زادت الطلب على وقود التدفئة في الولايات المتحدة.
المصدر : وكالات