البنك الدولي يحذر من انهيار العائدات النفطية فى اليمن

البنك الدولي قال إن ثلثي الاحتياطي النفطي اسُتنفد بحلول عام 2003 (الفرنسية-أرشيف)
حذر البنك الدولي اليمن من مشاكل رئيسية تواجه الاقتصاد من أهمها الانهيار الوشيك لعائدات النفط وضعف الأداء الحكومي إضافة لندرة مصادر المياه.
 
وأوضح تقرير صادر عن البنك أن ثلثي الاحتياطي النفطي اسُتنفد بحلول عام 2003، وأن الإنتاج سينضب بحلول العام 2012 إذا لم يكن هناك استكشاف لاحتياطيات جديدة للنفط.
 
وأضاف التقرير أن الفشل في معالجة تلك المشاكل سيؤدي إلى الفشل في استقطاب الاستثمار. وكان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قد أعلن في مايو/أيار الماضي عن توقعات بنضوب النفط في بلاده عام 2012، ودعا إلى البحث عن مصادر بديلة للطاقة ومنها استخدام الطاقة النووية.

وأشار التقرير إلى أن تراجعا كبيرا حصل في معدل الدخل القومي للمواطن اليمني ووصل إلى أدنى مستوياته في العام 2005، واعتبر أن اليمن تعد ثاني أفقر دولة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وبحسب الإحصاءات الرسمية فإن 42% من سكان اليمن فقراء، في حين توقف الدخل القومي للبلد عند 530 دولاراً لكل فرد في السنة منذ عام 2002.
 
وتوقع التقرير أن تزداد البطالة في اليمن نتيجة للارتفاع الكبير في عدد السكان الذي يقدر بـ3% في السنة، بعد أن قدرت البطالة بـ11.5% حسب الإحصاءات الرسمية.
 
وأضاف تقرير البنك الدولي أن سوء التغذية التي يعاني منها الأطفال وضعت اليمن في المرتبة الثانية للعالم من حيث سوء التغذية.
 
يشار إلى أن اليمن -بحسب البنك الدولي- يواجه مشكلة أخرى تتمثل في انخفاض نسبة المياه الصالحة للشرب.
المصدر : يو بي آي