اليمن يقدر حاجاته للتعليم بـ21 مليار دولار لعشر سنوات

قالت وزارة التخطيط والتعاون الدولي في صنعاء إن قطاع التعليم في اليمن بحاجة إلى 21 مليارا و268 مليون دولار في السنوات العشر المقبلة، معتبرة ضعف التعليم سببا رئيسيا في الفقر لارتباطه بجميع قطاعات الاقتصاد الوطني.

وأفاد تقرير صادر عن الوزارة اليوم أن اليمن يواجه تحديات أهمها الفقر بمظاهره وأبعاده المختلفة التي من أهمها النمو السكاني المرتفع وزيادة القوى العاملة وارتفاع البطالة.

وأظهر التقرير وعنوانه تقييم الاحتياجات القطاعية لتأهيل اليمن لتحقيق الحد الأدنى من التنمية والبشرية خلال الفترة من عام 2006 إلى 2015، ارتفاع عدد الملتحقين بالتعليم الأساسي إلى أربعة ملايين طالب في العام الدراسي 2003/2004.

وقدر ما يحتاجه اليمن من تكلفة استثمارية للتعليم في مراحل الطفولة والأساسي والثانوي خلال الفترة من 2006 إلى 2015 بمبلغ 16 مليارا و 309 ملايين دولار.

وأشار التقرير إلى وجود تحديات أمام التعليم تتعلق بزيادة الطلب على مختلف المستويات التعليمية مع تقدير عدد السكان بنحو 19.7 مليون نسمة في عام 2004.

المصدر : يو بي آي