المركزي المصري يرفع الفائدة 0.25% لمواجهة التضخم

 
قرر البنك المركزي المصري رفع أسعار الفائدة بواقع 0.25% إلى 8.75% للإيداع و10.75% للإقراض ردا على ارتفاع معدل التضخم.

وهذا الرفع هو الثاني على التوالي خلال أقل من شهرين وجاء بعد صدور بيانات رسمية أظهرت ارتفاعا في معدل التضخم السنوي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إلى 12.2% مسجلا أعلى مستوياته منذ أكثر من عامين.

وعزا البنك هذا القرار إلى ملاحظة الاتجاهات التضخمية في البلاد بينما أرجع الارتفاع في التضخم لضغوط الطلب الناجمة عن النمو الاقتصادي الذي تخطى 7% حاليا بالإضافة إلى آثار أزمة تفشي مرض إنفلونزا الطيور على الطلب والآثار الثانوية للقرار الحكومي في يوليو/تموز الماضي بزيادة أسعار البنزين بنحو 30%.

وتوقع بقاء معدل التضخم مرتفعا إلى حين انتهاء أثر الزيادات السابقة في الأسعار على أسس احتساب التضخم.

واعتبرت الحكومة ارتفاع التضخم ظاهرة مؤقتة مع توقع مسؤولين انخفاض التضخم في نهاية مارس/آذار المقبل.

يشار إلى أن البنك رفع أسعار الفائدة في الثاني من الشهر الماضي بواقع 0.50% عندما كانت بيانات التضخم السنوي تشير إلى 9.6%.

المصدر : رويترز