أوبك تخفض إنتاجها وتقبل أنغولا عضوا جديدا

مستويات مخزونات النفط مرتفعة حيث وصلت إلى مستويات 1998 (الفرنسية)
قررت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في أبوجا بنيجيريا خفض إنتاجها بمقدار 500 ألف برميل يوميا اعتبارا من الأول من فبراير/شباط 2007، كما أعلنت انضمام أنغولا إلى عضويتها وكشفت عن ترشيح الليبي عبد الله البدري أمينا عاما جديدا.
 
وأوضح وزير الطاقة الجزائري شكيب خليل أن إنتاج الدول غير الأعضاء بأوبك سيغطي الزيادة في الطلب حيث سيزيد  إنتاج تلك الدول بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا، بينما سيزيد الطلب بمقدار 1.3 مليون. وتابع أن مستويات المخزون مرتفعة جدا حيث وصلت إلى مستوياتها نفسها عام 1998  عندما هبط سعر البرميل إلى عشرة دولارات.
 
وكانت المنظمة قررت في اجتماع بالدوحة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي خفض إنتاجها بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا إلى 26.3 مليونا ابتداء من أول الشهر الماضي. وتسعى الدول الأعضاء إلى تنظيم صادراتها من النفط للتأثير على السوق، ويعتقد أنها تفضل أن يبقى السعر عند نحو ستين دولارا للبرميل كحد أدنى.
 
وقال وزير النفط السعودي علي النعيمي إن قرار خفض الإنتاج تم اتخاذه لخفض المخزونات الدولية من النفط وليس لتحديد سعر مستهدف.
 
وارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف  للعقود تسليم يناير/ كانون الثاني 1.03 دولار عند 62.40 دولارا للبرميل. كما صعد خام القياس الأوروبي مزيج برنت لعقود الشهر القادم 92 سنتا إلى 62.25 دولارا.
 
 أنغولا عضو جديد
وأعلن رئيس أوبك إدموند دوكورو أن أنغولا ستنضم إلى عضوية المنظمة اعتبارا من الأول من يناير/كانون الثاني، لكنها لن تخضع لقرارات المنظمة فيما يتعلق بمستويات الإنتاج قبل مارس/آذار من العام نفسه.
 
وأنغولا هي ثاني منتج للنفط بأفريقيا جنوب الصحراء بعد نيجيريا. ويبلغ إنتاجها حاليا نحو 1.4 مليون برميل يوميا، ومن المتوقع أن يصل إلى مليونين بحلول أواخر 2007.
 
كما جرى خلال اجتماع أوبك ترشيح أمين عام جديد للمنظمة هو عبد الله  البدري، الرئيس السابق لشركة النفط الليبية الوطنية.
 
ويشغل منصب الأمين العام لأوبك حاليا رئيس المنظمة النيجيري إدموند  دوكورو الذي أوكل المنصب لفترة انتقالية إلى محمد باركيندو.
المصدر : وكالات