العلاو: احتياطي سوريا من النفط 2.4 مليار برميل

العلاو يأمل أن تساعد التكنولوجيا المتقدمة على رفع الاحتياطي النفطي القابل للاستخراج بسوريا (رويترز)
أكد وزير النفط والثروة المعدنية السوري سفيان العلاو أن مؤشرات الاحتياطي الجيولوجي للنفط في بلاده كبيرة.

 

وأشار في تصريحات خلال زيار لمنطقة دير الزور شمال شرق سوريا حيث دشن عمليات الحفر في بئر شمال الكسرة 1، إلى أن الاحتياطي القابل للإنتاج وفق التقنيات المتاحة بلغ 6.7 مليارات برميل تم استخراج ما يقارب 4.3 مليارات برميل منها، ولا يزال هناك احتياطي قابل للاستخراج يقدر بـ2.4 مليار برميل.

 

وقال العلاو إن المشروع الذي بدأ العمل به في منطقة دير الزور يأتي ضمن خطط التنقيب والاستكشاف عن النفط في سوريا حيث بينت أعمال المسح والدراسات وجود مكمن نفطي في هذه المنطقة.

 

وأعرب العلاو مؤخرا عن أمله في أن تساعد التكنولوجيا المتقدمة على رفع الاحتياطي النفطي القابل للاستخراج, مضيفا أن إنتاج سوريا قارب هذا العام معدل 400 ألف برميل يوميا مقارنة مع 414 ألف برميل يوميا في عام 2005.

 

وأفاد تقرير لصندوق النقد الدولي صدر مؤخرا بأن الارتفاع في أسعار النفط ساعد على تحقيق إيرادات غير متوقعة لسوريا، ولكن البلاد ستضطر بحلول 2010 إلى استيراد النفط بكميات كبيرة بسبب تضاؤل الإنتاج المحلي.

 

وتستورد سوريا حاليا مشتقات نفطية قيمتها مليار دولار سنويا بسبب ضعف الاستثمار في مصافيها الداخلية التي بنيت قبل عقود ولم يتم توسيعها.

 

وكان إنتاج سوريا من النفط الخام قد وصل إلى أعلى مستوياته في عام 1996 حيث قدر حينها بنحو 590 ألف برميل في اليوم.

 

وتنتج شركة الفرات للنفط المملوكة من قبل كل من شل وبتروكندا والحكومة السورية، معظم النفط السوري.

المصدر : وكالات