عـاجـل: الاتحاد الأوروبي يعلن ترحيبه بمبادرة الحوثيين وقف الهجمات الجوية والصاروخية على الأراضي السعودية

توقف مشاريع استثمارية سعودية بلبنان منذ اغتيال الحريري

توقف العمل في مشاريع استثمارية سعودية كان يفترض تنفيذها في لبنان بكلفة إجمالية تصل إلى 4 مليارات دولار، نتيجة الأزمات التي يتعرض لها البلد منذ اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري.
 
وقال رئيس الجانب السعودي في مجلس الأعمال السعودي اللبناني عبد المحسن الحكير في تصريحات صحفية، إن المستثمرين يترقبون ما سيؤول إليه الوضع السياسي في لبنان.
 
وأكد أن التدفقات الاستثمارية السعودية إلى لبنان متوقفة منذ نحو عامين، رغم أن معدل التدفق الاستثماري السعودي خلال الفترة التي سبقت اغتيال الرئيس الحريري كانت لا تقل عن مليار دولار سنويا.
 
وأوضح الحكير أن هناك مشاريع استثمارية سعودية تنتظر انفراج الأزمة الحالية في لبنان للبدء في تنفيذها، وتشمل هذه المشاريع بناء مدينة متكاملة بقيمة مليار دولار، ومشروعا ترفيهيا على غرار "ديزني لاند" في منطقة خلدا بكلفة نصف مليار دولار.
 
في السياق ذاته, أكد رئيس مجموعة المديان الاستثمارية فهد المديان أن رجال أعمال سعوديين بدؤوا سحب ودائع مصرفية لهم من البنوك اللبنانية وتحويلها إلى الدولار الأميركي، بعد تنامي المخاوف من الوضع اللبناني الحالي واحتمال تأثر سعر صرف الليرة بالأحداث الجارية.
 
ولم يستبعد المديان أن يلجأ سعوديون إلى تسييل مزيد من الاستثمارات العقارية لهم في لبنان مع استمرار التأزم السياسي هناك، مبينا أن أسواقا أخرى في المنطقة بدأت تستفيد من ذلك ومنها مصر، التي بدأت تشهد استقطاب استثمارات سعودية متزايدة.
المصدر : يو بي آي