الجزائر تعزز مكانتها كمصدر رئيسي للغاز لأوروبا

شركات النفط والغاز الأجنبية تتنافس للاستثمار بالجزائر (أرشيف)
قال وزير الطاقة الجزائري شكيب خليل إن أنبوب الغاز العابر للصحراء الذي سيربط نيجيريا بالجزائر عبر النيجر سيدخل حيز الخدمة في العام 2015.
 
وأثناء مؤتمر دولي حول فرص الاستثمار في قطاع الطاقة في وهران، أعرب الوزير الجزائري عن قناعته بأن أنبوب الغاز هذا وبعد إنجاز طريق الجزائر-لاغوس عبر الصحراء وإنشاء خط من الألياف البصرية يربط بين البلدين سيوصل الغاز إلى أوروبا اعتبارا من العام 2015.
 
ويبلغ طول خط الغاز 4188 كلم، منها 1037 كلم في الأراضي النيجيرية و841 كلم في النيجر و2310 كلم في الجزائر. وستبلغ كلفة بناء الخط عشرة مليارات دولار وستصل طاقته إلى ما بين عشرين وثلاثين مليار متر مكعب من الغاز سنويا مخصصة أساسا لأوروبا.
 
وقد أجرت الدراسة التقنية لإنشاء الخط الشركة البريطانية "بنسبن" وهي شركة استشارية متخصصة في شؤون الطاقة.
 
كما يوجد قيد التنفيذ مشروعان آخران لأنابيب الغاز تشارك فيهما الجزائر وهما "ميدغاز" مع إسبانيا بطاقة تتراوح بين ثمانية وعشرة مليارات متر مكعب و"غالسي" مع إيطاليا بقدرة مشابهة. وسيدخل الأنبوبان الآخران للغاز حيز الخدمة اعتبارا من 2009.
 
من جهته, قال أندريس بيبالجس مفوض شؤون الطاقة في الاتحاد الأوروبي إن الاتحاد أوشك على توقيع اتفاق إستراتيجي مع الجزائر في مجال الطاقة.
 
وأوضح أن الاتفاق يتعلق أساسا بمجال تنظيم قطاع الطاقة والتعاون في المشاريع ذات الاهتمام المشترك على غرار مشروعات أنابيب الغاز.
 
استثمارات أجنبية
وأكد رئيس مؤسسة سوناطراك الحكومية الجزائرية أن شركات النفط والغاز الأجنبية تتنافس للاستثمار في الجزائر غير عابئة بالشروط الجديدة التي تم فرضها في مجال الاستثمار.
 
وأضاف أن دليله على ذلك هو العشرات من الشركات التي تشمل الشركات التي تنقب عن الطاقة والمصافي وخبراء رصد الزلازل وشركات البناء والخدمات التي شاركت في مؤتمر وهران.
 
وتعتزم سوناطراك زيادة إنتاجها من النفط إلى مليوني برميل يوميا بحلول عام 2010 من 1.4 مليون برميل حاليا وإنتاج 85 مليار متر مكعب من الغاز سنويا خلال خمس سنوات مقارنة مع 65 مليار حاليا.
 
ومن المنتظر أن تحقق الشركة إيرادات قدرها 50 مليار دولار عام 2006.
 
وتمتلك الجزائر 8.11 مليار برميل من احتياطي النفط المؤكد مما يضعها في قائمة أكبر عشرين دولة بها احتياطي من النفط.
المصدر : وكالات