زيادة نسبة الفقر بين الفلسطينيين منذ مارس

بلغت نسبة الفقر في الأراضي الفلسطينية بصورة عامة 68% (رويترز)
قال خبراء اقتصاديون إن نسبة الفقر بين اللاجئين في الأراضي الفلسطينية المحتلة زادت بنسبة 18% منذ تسلم حركة حماس السلطة في مارس/آذار الماضي.
 
وكانت الدول المانحة قد أوقفت مساعداتها المالية للسلطة الفلسطينية التي تعتمد على الدعم الخارجي بعد تسلم حركة حماس السلطة. وأدى ذلك إلى عجز الحكومة الفلسطينية عن دفع رواتب كاملة لنحو 165 ألف موظف على مدار الثمانية أشهر الماضية.
 
وقال جميل رباح المدير التنفيذي لشركة الشرق الأدنى للاستشارات إن نسبة الفقر بين اللاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة قفزت من 53% في مارس/آذار الماضي لتصل إلى 71% هذا الشهر وهي نسبة لم تصلها منذ عقود.
 
ولم يقتصر ارتفاع نسبة الفقر بمعدلات غير مسبوقة بين اللاجئين فقط، إذ بلغت في الأراضي الفلسطينية بصورة عامة 68% فيما كانت 48% في مارس/آذار  الماضي.
 
وقال الخبير الاقتصادي سمير عبد الله إن توقف المساعدات الدولية أدى إلى توقف عجلة الاقتصاد الفلسطيني وحرم السوق الفلسطينية من 150 مليون دولار كانت تضخ فيها شهريا منذ العام 2002 وحتى مارس/آذار من العام الجاري.
 
وقال عبد الله إن ما يجري هو إفقار للشعب الفلسطيني ومحاولة دفعه إلى الهجرة. وأضاف أن حل قضية ازدياد نسبة الفقر في الأراضي الفلسطينية هو حل سياسي.
 
وشهد الاقتصاد الفلسطيني تراجعا ملحوظا على كافة المستويات لاعتماده على المساعدات الدولية.
المصدر : رويترز