العراق يعتزم إقامة مشروع لخط أنابيب بديل إلى تركيا

حسين الشهرستاني قال إن العراق يمكنه استغلال 8% من احتياطياته (الفرنسية-أرشيف)
تعتزم الحكومة العراقية إقامة مشروع لخط أنابيب نفطي بديل مع تركيا، بعدما أصبح خط كركوك-جيهان غير صالح للاستخدام إلى حد كبير بسبب الهجمات المتتالية ضده.
 
وقال وزير النفط حسين الشهرستاني إن الحكومة تبذل قصارى جهدها، في ظروف بالغة الصعوبة، لحماية خطوط النفط.
 
وأضاف أن العراق يمكنه حاليا استغلال 8% فقط من احتياطياته النفطية، وأن الحكومة تسعى لمزيد من التعاون مع أنقرة في التنقيب عن الخام.
 
ومن المقرر أن يظل الجزء التركي من الخط القائم دون تغيير، في حين تقتصر التعديلات على الجانب العراقي وحده. وتعتمد بغداد بالكامل على مرفأ البصرة النفطي في الجنوب عندما يعطل الخط الشمالي.
 
في الوقت نفسه أشارت شركة النفط الكندية أداكس بتروليوم إلى أنها حريصة على بدء العمل شمال العراق.
 
وتوقعت أداكس إنتاج نحو 20 ألف برميل يوميا بحلول منتصف العام المقبل بالمرحلة الأولى من المشروع، على أن يرتفع مستقبلا إلى 200 ألف. إلا أن الشركة لم تعلن عن موعد وصول إنتاجها إلى طاقته الكاملة.
 
وكانت الشركة الكندية قد وقعت اتفاقا، للمشاركة في الإنتاج مدته 25 عاما، مع السلطات الكردية شمال العراق في مايو/ أيار الماضي.

من ناحية أخرى قالت شركة (دي إن أو) النرويجية للنفط إنها لا ترى أي تهديد لعقدها المبرم مع حكومة إقليم كردستان لإنتاج النفط.
 
وأوضح الرئيس التنفيذي للشركة النرويجية أنه تمت مناقشة اتفاقات الإنتاج مع مسؤولي الحكومة العراقية، دون وجود أي اعتراضات على العقود.
 
لكن الحكومة المركزية في بغداد تصر على مراجعة جميع الاتفاقات التي أبرمتها حكومة إقليم كردستان مع شركات النفط الأجنبية، بما فيها عقد الشركة النرويجية. 
المصدر : الجزيرة + وكالات