استئناف جولة الدوحة للتجارة على المستوى التقني

باسكال لامي (الفرنسية)
اتفقت الدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية في جنيف على استئناف مفاوضات الدوحة حول تحرير التجارة العالمية على المستوى التقني حتى مع عدم وجود أي أفق لتحقيق اختراق.
 
وجولة مفاوضات الدوحة التي انطلقت عام  2001 في العاصمة القطرية لوضع تحرير المبادلات التجارية في خدمة التنمية، كان يفترض إنهاؤها أواخر 2004، لكن المحادثات تعثرت بسبب النزاع بين الشمال والجنوب بشأن المساعدات الزراعية.
 
ومما يزيد النزاع تعقيدا المواجهة الأوروبية الأميركية حول الرسوم الجمركية المفروضة على الزراعة.
 
وقررت الدول الأعضاء الـ149 في ختام أول اجتماع عام مخصص للمفاوضات منذ قرابة أربعة أشهر أنه سيكون بإمكان المسؤولين عن مختلف اللجان التفاوضية في مجالات الزراعة والخدمات والمنتجات الصناعية استئناف عملهم متى رأوا ذلك مفيدا.
 
وهذه اللجان التقنية لم تجتمع منذ أن علق المدير العام للمنظمة باسكال لامي  المفاوضات في نهاية يوليو/تموز بسبب عدم التوصل إلى اتفاق حول الزراعة بين الدول الست الرئيسية في التفاوض وهي أستراليا والبرازيل والولايات المتحدة والهند واليابان والاتحاد الأوروبي.

وفي معرض التوجه إلى الدول الأعضاء، حذر لامي اليوم الخميس من أن التفاوض لن يستأنف على المستوى السياسي ما لم تلتزم القوى الكبرى في التجارة العالمية  بشكل ملموس بتقديم تنازلات جديدة.
المصدر : الفرنسية