عـاجـل: ترامب: لم نقدم تنازلات في المحادثات مع روسيا والسعودية بشأن النفط ولم أوافق على خفض الإنتاج محليا

النفط ينخفض بدولار وإيران تلمح لخفض جديد لأوبك

 
تراجعت أسعار النفط بنحو دولار مواصلة هبوطها الأسبوع الماضي وسط توقعات بطقس معتدل نسبيا في الولايات المتحدة مما زاد من ضغوط البيع.
 
فقد نزل سعر الخام الأميركي الخفيف للعقود الآجلة في ديسمبر/كانون الأول بـ1.12 دولار إلى 58.49 دولارا للبرميل في حين هبط سعر مزيج برنت في لندن بـ95 سنتا إلى 58.76 دولارا.
 
ويأتي هذا الهبوط على الرغم من الطلب المتزايد وقيام دول منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" بخفض الإنتاج.
 
وكان الخام الأميركي قد سجل أعلى مستوياته في أسبوعين عند 61.33 دولارا للبرميل يوم الخميس الماضي.
 
لكن أسواق النفط لم تتمكن من التمسك بهذه المكاسب بعد تقرير من وكالة الطاقة الدولية أشار إلى زيادة كبيرة في المخزونات في الربع الثالث من العام وتراجع في الطلب على خامات أوبك مما أثار عمليات بيع لجني الأرباح.
 
وفي الوقت نفسه قال حسين كاظمبور أردبيلي مندوب إيران الدائم لدى أوبك إن وزراء المنظمة متفقون على خفض الإنتاج بدرجة أكبر إذا لم يكن للقرار الأخير بخفض الإنتاج أثر على السوق. ولم يوضح كاظمبور أردبيلي متى اتفق وزراء أوبك على ذلك ولا متى يمكن أن يتقرر خفض الإنتاج مجددا.
 
وكان وزراء أوبك قد قالوا إن المنظمة مستعدة لتعميق الخفض الذي بدأته اعتبارا من الأول من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري في اجتماعها المقبل في ديسمبر كانون الأول.
 
وقررت أوبك القلقة من مستويات المخزونات المرتفعة الشهر الماضي خفض إنتاجها بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا اعتبارا من الأول من نوفمبر الجاري.
المصدر : وكالات