ارتياح لتعيين محافظ البنك المركزي بتايلند وزيرا للمالية

محللون يرون أن تعيين بريدياتورن ديفاكولا يهدف إلى طمأنة المستثمرين (الفرنسية)
لاقى قيام الحكومة التايلندية بتعيين محافظ المصرف المركزي بريدياتورن ديفاكولا نائبا لرئيس الوزراء ووزيرا للمالية، في الحكومة المؤقتة التي شُكلت بعد الانقلاب العسكري ارتياحا في الأوساط الاقتصادية.
 
ويرى محللون أن هذا التعيين يهدف إلى طمأنة المستثمرين الأجانب والتايلانديين بشأن استقرار اقتصاد البلاد الذي يشهد نموا بطيئا.
 
يأتي ذلك ضمن تشكيلة الحكومة التي أعلنها رئيس الوزراء الجديد سورايود شولانونت وتضم 26 وزيرا بينهم عسكريان فقط.
 
وقال رئيس اتحاد الصناعة التايلاندية سانتي ويلاساكدانود إن التشكيل الوزاري يحظى بقبول القطاع الخاص نظرا لأن لديهم خبرة تعود لعدة سنوات في الأعمال مشيرا إلى أنهم يتمتعون بالخبرة.
 
وقد أدت الاضطرابات السياسية التي شهدتها البلاد خلال الأشهر الأخيرة إلى تراجع النمو الاقتصادي، الذي يتوقع أن يبلغ هذا العام حوالي 4.25%، وهو الأدنى منذ عام 2001.
المصدر : وكالات