المركزي الإماراتي يخفض احتياطياته الدولارية حتى 50%

 
قال محافظ المصرف المركزي الإماراتي سلطان ناصر السويدي إن البنك المركزي قد يخفض حيازاته الدولارية لما يصل إلى النصف تقريبا، وإنه يتطلع إلى الين واليورو والجنيه الإسترليني كبدائل.
 
وأضاف السويدي إثر اجتماع لمحافظي البنوك المركزية بدول مجلس التعاون الخليجي في أبو ظبي أن الإستراتيجية الاستثمارية للبنك المركزي هي تنويع الاحتياطيات، مشيرا إلى أن التحول المزمع لم يتم بعد وأن الدولار سيظل مهيمنا على الاحتياطيات بنسبة 50 إلى 90%.
 
وقرر البنك المركزي في وقت سابق هذا العام تحويل 10% من احتياطياته الأجنبية التي يغلب عليها الدولار بشكل كبير إلى اليورو والذهب.
 
وأصبحت الأسواق حساسة بشكل خاص إزاء أي تلميح بأن بنوكا مركزية لا سيما تلك التابعة لبلدان تتمتع بفائض كبير في ميزان المعاملات التجارية ستحول بعض حيازاتها من الدولار إلى اليورو.
 
وتدرس بنوك مركزية أخرى في الخليج تنامي جاذبية اليورو كعملة احتياطي نقدي، وقال مسؤول ببنك قطر المركزي في أبريل/ نيسان الماضي إن البنك يشتري اليورو الذي قد يشكل في نهاية المطاف ما يصل إلى 40% من الاحتياطيات.
 
وتحوز البنوك المركزية في دول الخليج العربية حوالي 10% فقط من احتياطيات النقد الأجنبي بالمنطقة لكنها توفر نافذة نادرة للاطلاع على التفكير الرسمي في الخليج حيث تسيطر أذرع استثمارية ذات روابط حكومية على الفوائض الهائلة من إيرادات النفط.
 
وووفقا لتقديرات "ستاندرد تشارترد" يدير جهاز أبو ظبي للاستثمار المملوك للدولة على سبيل المثال ما بين 450 و500 مليار دولار.
المصدر : وكالات