بوليفيا تبدأ خطوة مهمة لتأميم قطاع الطاقة

الرئيس البوليفي حضر توقيع العقود (الفرنسية)
بدأت بوليفيا خطوة هامة على طريق تأميم صناعة الطاقة, إذ وقعت شركة النفط الوطنية اتفاقا مع شركتي النفط توتال الفرنسية وفينتيغ الأميركية تسلمان بموجبه النفط الذي تنتجانه إلى الشركة البوليفية لتقوم بتسويقه محليا ودوليا.
 
وأصبحت توتال وفينتيغ أول شركتين تتكيفان مع قانون تأميم قطاع الطاقة في بوليفيا الذي أصدره الرئيس إيفو موراليس في مايو/أيار الماضي.
 
ووقعت العقود الجديدة بحضور موراليس وعدد من الوزراء في قصر الاتصالات بالعاصمة لاباز.
 
واعتبر وزير الطاقة البوليفي كارلوس فيليغاس أن توقيع الاتفاقات يؤكد التزام الدولة بعملية التأميم.
 
وأضاف أنه طبقا للاتفاق فسوف تستثمر توتال 1.9 مليار دولار في حين تستثمر فينتيغ 220 مليون دولار في قطاع الطاقة البوليفي.
 
وقال مسؤول بوزارة الطاقة الهيدروكربونية إن شركة الطاقة البريطانية (بي بي) ستقوم بتوقيع اتفاق مماثل هي الأخرى.
 
في الوقت نفسه منحت بوليفيا المجموعات النفطية الأجنبية ومن بينها بتروباس البرازيلية وريبسول-واي بي إف الإسبانية الأرجنتينية وبريتيش غاز البريطانية  مهلة تنتهي اليوم لتتكيف مع القانون الجديد أو تتوقف عن العمل في البلاد.
 
يذكر أن الرئيس موراليس كان أعلن تأميم صناعة النفط في بلاده بهدف زيادة حصة بلاده في حقول النفط والغاز الموجودة فيها.
المصدر : وكالات