نقطة دبي خطوة جديدة لتنمية التجارة العربية

شيرين يونس-أبو ظبي

سعيا لفتح فرص تسويقية أمام المستثمرين، أنشأت غرفة تجارة وصناعة دبي خدمة "نقطة تجارة دبي"، وهى أول نقطة تجارية على مستوي دول مجلس التعاون الخليجي وذلك لربط أعضائها بالاتحاد العالمي لنقاط التجارة والاستفادة من آلاف الفرص الاستثمارية حول العالم.
 
وتعد المشاكل التسويقية أحد أهم المشكلات التي تواجه المستثمر العربي، كما أكد المدير العام لغرفة تجارة وصناعة دبي عبد الرحمن غانم المطيوعي، في تصريحه للجزيرة نت، مشيرا إلى المشكلات الإدارية التي تتمثل في البيروقراطية وعدم التنسيق الكامل بين النقاط الجمركية العربية، وكذلك عدم اكتمال التشريعات التي تحد من عملية دخول البضائع وانسيابها بين الدول العربية.
 
ونتيجة لذلك تهدف نقطة تجارة دبي، إلى تذليل هذه العقبات التسويقية، باعتبارها معرضا افتراضيا موجودا على شبكة الإنترنت للحصول على البضائع التي يطلبها سوق معين، بالإضافة إلى ما توفره من قاعدة بيانات عن الإمكانات التسويقية والتصديرية في الدول العربية، كما ذكر المطيوعي.
 
وتعتبر نقطة تجارة دبي عضوا بالاتحاد العربي لنقاط التجارة، وكذلك الاتحاد العالمي لنقاط التجارة الذي يعد أحد أكبر شبكات الأعمال في العالم، ويضم نحو 140 نقطة تجارة منتشرة في 92 دولة حول العالم.
 
وهذه النقاط تتميز بأنها تشمل عضوية مؤسسات الدول الأنجلوسكسونية، أي التي لا تلزم مؤسساتها بعضوية غرف التجارة بها، بالإضافة إلى عضوية مؤسسات الدول ذات النظام الفرنكوفوني التي تلزمها بذلك، أي أن أعضاء النقاط التجارية أكثر من أعضاء الغرف التجارية.
 
فتح أسواق جديدة
"
المطيوعي يقول إنه من خلال هذه الشبكة الواسعة يتاح للمستثمر العربي الاتصال بالمؤسسات التجارية والاقتصادية في أنحاء العالم
"
وأوضح المطيوعي أنه من خلال هذه الشبكة الواسعة يتاح للمستثمر العربي الاتصال بالمؤسسات التجارية والاقتصادية في أنحاء العالم وإقامة العلاقات معها، وكذلك فتح أسواق جديدة لتسويق المنتجات العربية مما يجعلها شبكة لها قيمتها عندها القدرة على تجديد معلوماتها لارتباطها بالاتحاد الدولي لنقاط التجارة.
 
وأضاف أن لهذه النقاط دورها كذلك في تفعيل التجارة العربية البينية التي توقف حجمها عند نسبة 8%، من خلال التشجيع على زيادة حجم التبادل التجاري، وفتح مجال للاطلاع على الفرص المتوافرة والإمكانيات التصديرية والأسواق الواعدة.
 
وتتمتع هذه النقاط -على حد قول المطيوعي- بدعم من الدول التابعة لها، بالإضافة إلى دعم دولي من خلال عضويتها في الاتحاد العالمي لنقاط التجارة المدعوم بدوره من منظمة (أونكتاد) التابعة للأمم المتحدة.
 
كما تقدم نقطة تجارة دبي بعض التسهيلات المادية لإتاحة الفرصة أمام المشروعات الصغيرة التي تتمتع بعضوية غرفة تجارة وصناعة دبي، حيث تقدم لهم تخفيضا في الرسوم المطلوبة لعضوية النقطة بنسبة 50% عن السنة الأولى، كما أنها تستثني بعض فئات المشروعات الصغيرة من الرسوم خلال ثلاث سنوات بشرط حصولها على رخص من مؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب أو الحاصلة على ترخيص برنامجي "طموح" و "انطلاق".
 
وتشترط غرفة تجارة وصناعة دبي، دفع رسوم سنوية للراغبين في عضوية نقطة التجارة، تبلغ ألف درهم (272 دولارا) سنويا، وبالتالي يتاح له التسجيل في نظام الدليل التجاري العالمي (GTDS) وكذلك نظام الفرص التجارية الإلكترونية (ETO) وأيضا الاطلاع على قاعدة بيانات الاتحاد العالمي لنقاط التجارة.
_______________
مراسلة الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة