الدولار يرتفع وسط ترقب بيانات الناتج المحلي الأميركي

زاد الدولار من مكاسبه في التعاملات الآسيوية اليوم بعد خسائر كبيرة في وقت سابق من الأسبوع الحالي وسط ترقب المستثمرين بيانات الناتج المحلي الإجمالي الفصلية يوم الجمعة المقبل.

وجاء التعافي في سعر صرف العملة الأميركية بعد تحسن أسعار الأسهم الأميركية للجلسة الثانية وتراجع أسعار النفط بعدما كان ضعف الأسهم وارتفاع أسعار النفط من العوامل الضاغطة على الدولار.

وارتفع الدولار إلى 115.09 ينا في طوكيو من 114.68 ينا في نيويورك أمس.

وانخفضت العملة الأوروبية اليورو إلى 1.2263 دولار من 1.2281 دولار سابقا، بينما ارتفع اليورو مقابل العملة اليابانية مسجلا 141.12 ينا من 140.84 ينا.

وقال متعاملون إن العملة الأميركية ما زالت تواجه ضغوطا لأن البيئة العامة في الولايات المتحدة لم تتغير نظرا لوجود توقعات متزايدة بأن الفجوة بين معدلات الفائدة الأميركية ونظيرتها الأوروبية سوف تتقلص.

ويترقب المستثمرون نشر بيانات حول الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة في الربع الأخير من عام 2005 والتي يؤمل أن تقدم مؤشرات على مزيد من قرارات رفع أسعار الفائدة الأميركية وخاصة في اجتماع لجنة السوق المفتوحة الاتحادية في نهاية الشهر الجاري.

ويشار إلى أن حملة رفع أسعار الفائدة التي مر عليها 18 شهرا قد ساهمت في ارتفاع الدولار نحو 15% أمام اليورو والين عام 2005.

المصدر : وكالات