الشركات الأميركية تعارض فرض عقوبات أحادية على إيران

حث المجلس القومي للتجارة الخارجية الأميركي الجمعة أعضاء الكونغرس الأميركي على مقاومة إغراء فرض عقوبات من جانب واحد على إيران.

ورأى رئيس المجلس بيل رينش أن العقوبات الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة من جانب واحد غير ناجحة.

وقال رينش إن الإجراءات الأحادية ستضر بالعلاقات مع الحلفاء دون أن تحقق كل النتائج المرجوة. ويمثل المجلس القومي للتجارة الخارجية الشركات الأميركية الضخمة المتعددة الجنسيات.

كما أعربت جماعة "يو إس إي إينغيج" التجارية الأميركية البارزة عن قلقها من محاولات في الكونغرس لتعزيز قانون العقوبات على إيران وليبيا والذي سن قبل عشر سنوات.

وأنشئت هذه الجماعة التجارية أساسا لمحاربة العقوبات من جانب واحد والتي تقول إنها تضر عادة بالشركات الأميركية أكثر من الهدف المقصود من العقوبات.

وتشعر الجماعتان التجاريتان بقلق من محاولات في الكونغرس لتعزيز قانون عقوبات إيران-ليبيا الذي يلزم البيت الأبيض بمعاقبة أي شركة دولية تقوم بنشاط يبلغ حجمه 20 مليون دولار أو أكثر في مجال النفط أو الغاز في إيران.

يشار إلى أن إيران هي ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك، وتمتلك ثاني أكبر احتياطيات الغاز في العالم.

المصدر : وكالات