أسعار النفط فوق 66 دولارا بسبب أزمتي نيجيريا وإيران

العراق يستأنف صادرات النفط من الشمال ويزيدها إلى 1.65 مليون برميل من الجنوب (الفرنسية-أرشيف)
حافظت أسعار النفط الخام في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) على مستوياتها فوق 66 دولارا الأربعاء في أعقاب تزايد تهديدات متشددين في نيجيريا واستمرار المواجهة بين إيران والغرب بشأن برنامج طهران النووي.

وانخفض سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود فبراير/شباط 19 سنتا إلى 66.50 دولارا للبرميل بعدما ارتفاع خلال التعاملات الإلكترونية عبر نظام أكسيس إلى 66.93 دولارا للبرميل محققا أعلى أسعاره منذ 30 سبتمبر/أيلول الماضي.

وتراجع سعر زيت التدفئة 1.35 سنت إلى 1.778 دولار للغالون وانخفض سعر البنزين في عقود فبراير/شباط المقبل 1.83 سنتا إلى 1.805 دولار للغالون.

وجرى تداول مزيج برنت في لندن منخفضا 24 سنتا إلى 64.66 دولارا للبرميل.

ووصلت أسعار النفط لهذه المستويات بعدما أجبر متشددون نيجيريون شركة "رويال داتش شل" على تخفيض إنتاجها في نيجيريا 226 ألف برميل يوميا في إطار محاولات قد تطال منشآت تديرها "توتال" الفرنسية و"أجيب" الإيطالية التابعة لشركة "إيني" و"شيفرون" ضمن حملة لوقف إمدادات النفط من ثامن أكبر مصدر للنفط في العالم.

كما يدعم بقاء الأسعار مرتفعة القلق بشأن إمدادات إيران في ظل سعي القوى الكبرى لإحالة ملف طهران النووي إلى مجلس الأمن الدولي الذي يحتمل أن يفرض عقوبات عليها بسبب استئناف أبحاثها النووية.

وفي العراق أعلن المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد استئناف صادرات الخام من حقول الشمال في كركوك إلى ميناء جيهان التركي بمعدل 200 ألف برميل يوميا مع سعي لزيادتها إلى 400 ألف برميل يوميا.

وأشار إلى زيادة صادرات النفط العراقي من الجنوب إلى 1.65 مليون برميل يوميا من 1.55 مليون برميل في اليوم الأسبوع الماضي.

المصدر : وكالات