ميزانية إيران لـ 217 مليار دولار والارتفاع لتنمية الأقاليم

أحمدي نجاد طرح ميزانية تزيد الإنفاق على التعليم وتحد من استهلاك البنزين (رويترز)
أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد اليوم أن ميزانية الإنفاق الحكومية المقبلة ستزيد أكثر من 25% وتركز على بث روح جديدة في اقتصادات الأقاليم الإيرانية التي غالبا ما تعاني التجاهل.

وأوضح أحمدي نجاد -خلال عرض على نواب البرلمان نقله التلفزيون الرسمي على الهواء مباشرة- أن ميزانية 12 شهرا حتى مارس/آذار عام 2007 ستبلغ بشكل إجمالي 1957 تريليون ريال (217.4 مليار دولار) بزيادة 27% عن الميزانية الحالية التي تنتهي في مارس/آذار المقبل.

وأشار إلى أن الإنفاق على الأقاليم سيزيد بنسبة 180% في الميزانية المقبلة.

وقال الرئيس الإيراني في مؤتمر صحفي أمس إن الميزانية الجديدة ستسعى للحد من نفوذ طهران التي يسكنها 14 مليون نسمة من مجموع سكان البلاد البالغ 69 مليون نسمة. ويعقد أحمدي نجاد اجتماعات حكومته في الأقاليم.

واقترح أحمدي نجاد في الميزانية التي ينبغي أن يناقشها البرلمان زيادة الإنفاق على التعليم بنسبة 50% وطرح خططا جريئة للحد من استهلاك البنزين.

وقال إن قيمة إنتاج بلاده من النفط تبلغ 70 مليار دولار سنويا منها 25 مليار دولار للاستهلاك المحلي تتضمن 10 مليارات دولار استهلاك البنزين فقط.

وأشار إلى أن الحكومة ستفتح خط ائتمان بقيمة ثلاثة مليارات دولار لمساعدة الشركات الهندسية الإيرانية في تصدير منتجاتها.

المصدر : وكالات