استعدادات لمواجهة إنفلونزا الطيور تكلف 1.4 مليار دولار

وباء إنفلونزا الطيور يستمر لمدة عام قد يكلف الاقتصاد العالمي 800 مليار دولار (رويترز)
قال البنك الدولي إن التكلفة المالية العالمية للاستعداد لانتشار محتمل لإنفلونزا الطيور ستتراوح بين 1.2 و1.4 مليار دولار, موضحا أن أكبر تكلفة ستكون على الأرجح في شرق آسيا ومنطقة المحيط الهادي تليها أوروبا وآسيا الوسطى وأفريقيا.
 
وأضاف البنك في تقدير نهائي سيعرض على المانحين في بكين الأسبوع القادم أن التكاليف تشمل نحو 75 مليون دولار مطلوبة على مدى ثلاث سنوات لتعزيز الصحة الحيوانية و157.6 مليون دولار لدعم أنظمة الصحة البشرية بما فيها 56 مليون دولار لتكوين مخزونات إقليمية وعالمية من مضادات الفيروسات.
 
وجرى تكليف البنك بحساب حجم التمويل الذي سيكون مطلوبا للتعامل مع أي ظهور واسع النطاق لإنفلونزا الطيور فيما يستعد المانحون للاجتماع يومي 17 و18 يناير/كانون الثاني في جلسة تعهدات رسمية.
 
وقدر البنك أن وباء إنفلونزا الطيور يستمر لمدة عام قد يكلف الاقتصاد العالمي ما يصل إلى 800 مليار دولار. وحذر من أن تحليله مجرد تقدير مبدئي لأنه يستحيل التنبؤ بموعد محتمل لحدوث وباء أو بمدى شدته.
 
كما أشار البنك إلى أنه أعد التكلفة التقديرية بناء على إرشادات من وكالات مثل منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة.
 
ووافق مجلس البنك الدولي يوم الخميس على تخصيص 500 مليون دولار لمساعدة الدول على التعامل مع إنفلونزا الطيور وقال إن قرغيزستان ستكون أول دولة تستفيد من التمويل الجديد وإنها ستحصل على نحو خمسة ملايين دولار.
 
وانتقلت سلالة (إتش5 إن1) من فيروس إنفلونزا الطيور إلى البشر وتسببت في وفاة 78 شخصا على الأقل في شرق آسيا منهم ثلاثة في تركيا. وجرى إعدام ملايين الطيور في أنحاء العالم.
المصدر : رويترز