ارتفاع النفط عقب التحذيرات الأوروبية لإيران

ارتفعت أسعار النفط الخام اليوم الثلاثاء بعد الخسائر الحادة التي منيت بها في الجلسة السابقة بفعل توقعات بطقس معتدل في الولايات المتحدة.
 
وجاء الارتفاع عقب التحذيرات الأوروبية لإيران أحد أكبر المنتجين بمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بعدما أزالت طهران الأختام التي وضعها خبراء الوكالة على بعض مراكز البحث النووي في الجمهورية الإسلامية.
 
فقد صعد سعر الخام الأميركي الخفيف 64 سنتا إلى 64.14 دولارا للبرميل في التعاملات الإلكترونية على نظام أكسيس.
 
جاء ذلك بعد أن هبط سعر الخام الأميركي الخفيف في الأسواق بنحو نصف نقطة ليسجل 63.23 دولارا.
 
كما ارتفع مزيج برنت القياسي 56 سنتا لعقود فبراير/ شباط إلى 62.57 دولارا للبرميل. وكان مزيج برنت انخفض 71 سنتا أمس الاثنين إلى 62.01 دولارا بعد صعوده إلى 63.21 دولارا ليسجل أعلى مستوى له منذ ثلاثة أشهر.
 
وارتفعت أسعار النفط أكثر من ستة دولارات منذ هبوطها في ديسمبر/ كانون الأول بفضل موجة إقبال على الشراء من جانب صناديق الاستثمار، لكن المتعاملين قالوا إن توفر المعروض يمثل عامل ضغط نزولي على الأسعار.
 
وتصدر غدا الأربعاء بيانات المخزون الأميركي، ومن المتوقع أن تظهر هبوط مخزون النفط الخام 600 ألف برميل في الأسبوع الماضي وفقا لمسح أجرته رويترز.
 
لكن من المتوقع ارتفاع مخزون المشتقات الوسيطة مليوني برميل وزيادة مخزون البنزين بواقع 1.7 مليون برميل.
 
زيادة النفط الروسي
من ناحية أخرى قالت وزارة الطاقة الروسية إن روسيا سجلت زيادة 2.4% في إنتاج النفط الخام في عام 2005 مسجلة بذلك رقما قياسيا منذ 1991 بلغ 470.196 مليون طن, أي 9.44 ملايين برميل في اليوم.
 
واستخرجت روسيا التي تحتل المرتبة الثانية في العالم من حيث التصدير, 40.186 مليون طن من النفط الخام في شهر ديسمبر/ كانون الأول لوحده, وهو رقم يزيد بنسبة 3.4% وفق وتيرة سنوية.
المصدر : وكالات