روسيا توقف صادرات الغاز إلى أوكرانيا

A gauge is seen at a Ukrainian main pipeline in the village of Boyarka near the capital Kiev January 1, 2006. Russia began cutting off gas to Ukraine in a dispute that could hit deliveries to a wintry Europe on the very day that Moscow debuted as chairman of the Group of Eight industrialised nations.
أعلنت شركة غازبروم الروسية اليوم الأحد وقف صادرات الغاز الطبيعي إلى أوكرانيا بسبب أزمة نشبت بشأن رفع الأسعار بنسبة 460%.
 
وتريد غازبروم التي تسيطر على قطاع الغاز الروسي أن تزيد التعريفة على أوكرانيا بمعدل أربعة أضعاف، ليرتفع سعر الغاز من 50 دولارا لكل ألف متر مكعب حاليا إلى ما بين 220 و230 دولارا ليتناسب مع أسعار السوق الدولية.
 
في الوقت نفسه تواصل روسيا ضخ 360 مليون متر مكعب إلى غرب أوروبا عبر الأراضي الأوكرانية، لكن شركة نفتوغاز الأوكرانية قالت إن هذه الكميات قد تتأثر بسبب خفض إمدادات غازبروم. ويحصل غرب أوروبا على 25% من احتياجاته من الغاز من روسيا يمر معظمها عن طريق أوكرانيا.
 
ونقل مراسل الجزيرة في موسكو عن ممثل لشركة غازبروم قوله إن الكرة حاليا في ملعب أوكرانيا، وأن روسيا تنتظر موافقة كييف على الاتفاق المعروض عليها من قبل موسكو.
 
وأضاف المراسل أن الجانب السياسي واضح في هذه الأزمة إذ تعاقب روسيا أوكرانيا على توجهها نحو الغرب.
 
وكانت أوكرانيا رفضت مقترحا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتسليمها الغاز، بأسعار عام 2005 خلال الربع الأول فقط من الجاري تطبق بعدها الزيادة.
المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة