كزاخستان تدرس تصدير النفط عبر إيران

كزاخستان تتوقع أن يرتفع إنتاجها النفطي إلى 3.5 ملايين برميل يوميا عام 2015 (رويترز-أرشيف)
قالت كزاخستان إنها تدرس إقامة طريق إضافي عبر إيران لتصدير النفط بعد أن تصل خطوط الأنابيب القائمة إلى أقصى طاقتها خلال عشر سنوات أو نحو ذلك.
 
وتتوقع كزاخستان أن يرتفع إنتاجها إلى 3.5 ملايين برميل يوميا بحلول عام 2015 من أقل من نصف ذلك الآن مما يضع هذه الجمهورية السوفياتية السابقة ضمن زمرة كبار منتجي النفط في العالم.
 
وقال وزير النفط في كزاخستان فلاديمير شكولنيك على هامش مؤتمر للمستثمرين المحتملين إنه حتى بعد مد خط أنابيب بحر قزوين عبر روسيا وخط أتيرو-سامارا كذلك عبر روسيا وخط باكو-جيهان الجديد، ستظل كزاخستان تحتاج للمزيد إذا تحققت التقديرات الراهنة.
 
وأشار شكولنيك إلى أن إيران مدرجة ضمن المناطق التي تجرى دراستها لهذا الغرض.
 
وتعلق كزاخستان التي تعد حاليا من أكبر 20 دولة منتجة للنفط آمالها على الازدهار المستقبلي بتطوير الثروات النفطية في بحر قزوين الذي تعتزم الحكومة طرح امتيازات فيه العام المقبل.
 
يشار إلى أن شركة توتال النفطية الفرنسية كشفت قبل ثلاثة أشهر أن إيران مازالت مسارا واعدا لصادرات جزء على الاقل من نفط حقل كاشاجان في كزاخستان على الرغم من معارضة الولايات المتحدة لطهران. وحقل كاشاجان الذي اكتشف عام 1999 كان أكبر حقل بحري يكتشف في العالم في 30 عاما.  
المصدر : رويترز