شركة الأمن البريطانية تغلق مطار بغداد

مطار بغداد يغلق للمرة الثانية في 3 أشهر
أغلقت الشركة البريطانية التي تشرف على أمن مطار بغداد المطار أمام الركاب اليوم الجمعة للمرة الثانية خلال ثلاثة أشهر بهدف حمل الحكومة العراقية على تسديد فواتير لم تدفع منذ أشهر.
 
وقالت شركة (غلوبال سيكيوريتي) إنها لم تتلق أجر خدماتها منذ مارس/ آذار، وإنها ستستأنف عملها وتسمح باستئناف العمليات الجوية المعتادة بمجرد الحصول على هذه الأموال.
 
ومن جانبها كلفت وزارة النقل العراقية قوات عراقية بحماية مطار بغداد الدولي بعد  انسحاب شركة الأمن البريطانية.
 
وأكدت الوزارة أنها هي وحدها المخولة بفتح أو إغلاق المطار إلا أنها ستواصل التفاوض مع  الشركة لإقناعها بتغيير العقد الذي وقعته مع سلطة الائتلاف المؤقتة التي تقودها الولايات المتحدة العام الماضي لحماية المطار مقابل 4.5 مليون دولار شهريا.
 
وكان المطار قد أغلق لمدة يومين في يونيو/ حزيران لنفس الأسباب مما أدى إلى عرقلة رحلات الطيران.
 
ويعد مطار بغداد الذي يشهد 50 رحلة يوميا,


الوسيلة الوحيدة المقبولة لدخول العراق بالنسبة للمسافرين إلى ذلك البلد المضطرب.
المصدر : وكالات