تأثير محدود لأسعار النفط على نمو الاقتصاد الأوروبي

قالت المفوضية الأوروبية إن الارتفاع الأخير في أسعار النفط سيبطيء النمو الاقتصاد في الاتحاد الأوروبي لكن ليس بقدر كبير.
 
واستبعدت المتحدثة باسم المفوضية إميليا توريس أن يصدر الوزراء الذين سيجتمعون يومي 9 و10 من هذا الشهر توقعات جديدة بشأن النمو في الاتحاد الأوروبي عقب الارتفاع في أسعار النفط بعد الإعصار كاترينا الذي ضرب جنوبي الولايات المتحدة.
 
وأضافت أنه في ظل توقعات بأن يظل الطلب على النفط من الصين والهند قويا فإن من المحتمل أن تتلخص رسالة الاتحاد الأوروبي في أن الأسعار ستستمر في الارتفاع. كما أكدت توريس أن الأسعار لن تعود في أي وقت قريب إلى المستويات المنخفضة التي كانت عليها في عام 2003.
 
يذكر أن المفوضية الأوروبية أعلنت هذا الأسبوع أن الاتحاد الأوروبي يحتاج بناء المزيد من المفاعلات النووية والضغط من أجل مزيد من الشفافية في أسواق النفط في إطار استجابته للوضع الراهن في هذه الأسواق.
 
من ناحية أخرى أكد التقرير الشهري للبنك المركزي الأوروبي قدرة اقتصاديات منطقة العملة الأوروبية الموحدة على مواصلة النمو خلال النصف الثاني من العام الحالي رغم ارتفاع أسعار النفط العالمية.
 
وأشار التقرير إلى النمو القوي لصادرات منطقة اليورو إلى خارجها بفضل الطلب العالمي القوي وقدرة شركات المنطقة على المنافسة في حين سجل الطلب داخل المنطقة أو الإنفاق الاستثماري نموا ضعيفا.
 
وحذر التقرير من أن استمرار ارتفاع أسعار النفط والطاقة بشكل عام يشكل الخطر الرئيسي على نمو الاقتصاد الأوروبي حيث يمكن أن يؤدي إلى انخفاض معدل النمو وزيادة معدل التضخم.
 
وقال البنك إن ارتفاع أسعار النفط له تأثير سيئ بشكل أساسي على الطلب والمزاج العام للمستثمرين والمستهلكين.
المصدر : وكالات