روسيا ترفض الانضمام لمنظمة التجارة على حساب اقتصادها

أكدت روسيا أنها لن تسارع إلى الانضمام لمنظمة التجارة العالمية على حساب ازدهار اقتصادها، واتهمت أعضاء في المنظمة بفرض مطالب تتجاوز المعتاد في اتفاقات دخول المنظمة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية ألكسندر ياكوفينكو إنه مازالت هناك موضوعات صعبة تحول دون الانضمام لمنظمة التجارة العالمية، مشيرا إلى أن الانضمام ليس هدفا في حد ذاته.

وأضاف أن روسيا تعتزم الانضمام عندما تلبي شروطه المتفق عليها كل متطلبات تعزيز الاقتصاد الروسي، وأوضح أن بعض الدول تتقدم بمطالب تتجاوز الحدود المتعارف عليها لاتفاقات منظمة التجارة العالمية.

ومن بين هذه المطالب أشياء تؤثر على أمور مهمة بالنسبة لبلاده مثل تحديد أسعار الطاقة والرسوم على الصادرات.

وكانت روسيا أبدت في وقت سابق أملها في إتمام مفاوضات انضمامها للمنظمة الدولية بحلول نهاية العام الحالي، قائلة إنها لا ترى أي عقبات حقيقية تحول دون تحقيق هذا الهدف.

ولايزال يتعين على روسيا أن تبرم اتفاقات مع دول عدة -من بينها الولايات المتحدة- لكي تنضم إلى منظمة التجارة. وتتركز مفاوضاتها مع واشنطن على الرسوم الجمركية وعلى واردات روسيا من الطائرات وفتح القطاع المالي الروسي أمام الاستثمارات الأميركية.

وتحتاج أي دولة غير عضو في منظمة التجارة العالمية إلى التوصل لاتفاقات ثنائية مع كل الدول الأعضاء حتى تنضم إلى المنظمة.

يشار إلى أن روسيا تعد آخر قوة اقتصادية كبيرة خارج منظمة التجارة العالمية حتى الآن.

المصدر : رويترز