أفريقيا تدرس إنشاء شركة نفط للقارة للحد من وارداتها

جوهانسبيرغ شهدت اجتماع مسؤولي الطاقة في أفريقيا
يدرس وزراء النفط الأفارقة فكرة إنشاء شركة نفط لعموم أفريقيا للحد من اعتماد القارة على الواردات.

وقال مصدر في صناعة النفط إن هذا الاقتراح كان مطروحا على جدول أعمال اجتماع وزراء البترول الأفارقة الذي كان من المقرر أن يعقد السبت في جوهانسبيرغ بجنوب أفريقيا، ولكن تم تأجيله بسبب عدم حضور بعض الوزراء نتيجة مشكلات في النقل.

وأضاف المصدر أن نيجيريا وأنغولا والجزائر والسودان ساهموا بأجزاء في الشركة الجديدة، مشيرا إلى أن هدفها سيكون خفض ما تستورده القارة، لكن   المصدر أوضح أن المشكلة ستكون بشأن من الذي سيدير هذه الشركة.

والتقى مسؤولون على مستوى عال في مجال الطاقة في الحكومات الأفريقية يومي الخميس والجمعة في جوهانسبيرغ، وكان من المقرر أن يقدموا مقترحاتهم إلى وزراء النفط الأفارقة السبت.

لكن متحدثة باسم وزارة المعادن والطاقة في جنوب أفريقيا قالت إن عدة وزراء من بينهم وزراء من نيجيريا والجزائر واجهوا مشكلات في النقل. وقالت إنه لم يتضح متى سيعقد وزراء النفط اجتماعهم الذي كان من المقرر أن يسبق افتتاح المؤتمر العالمي للبترول الذي يعد والذي يبدأ اليوم الاثنين.

وأنتجت أفريقيا 9.3 ملايين برميل يوميا في العام الماضي أي 11.4% من إنتاج العالم، ولكن معظم هذه الكمية تصدر للدول الغنية مثل الولايات المتحدة. 

واستهلكت القارة التي يوجد بها بعض من أفقر دول العالم 2.6 مليون برميل يوميا عام 2004 أي 3.3% فقط من المجمل العالمي.

وتستورد جنوب أفريقيا أكبر مستهلك للطاقة في أفريقيا معظم احتياجاتها من النفط الخام من الشرق الأوسط مع تصدر السعودية وإيران قائمة الموردين.

يشار إلى أن نيجيريا أكبر منتج للنفط في القارة الأفريقية تنتج نحو 2.4 مليون برميل يوميا في حين تأتي أنغولا في المركز الثاني إذ يبلغ إنتاجها نحو 1.3 مليون برميل يوميا.

المصدر : رويترز