أسعار النفط تهبط مجددا رغم توقف بعض المصافي

بعض مصافي النفط الأميركية لا تزال متوقفة بعد انتهاء خطر الإعصار ريتا (الفرنسية)
واصلت أسعار النفط العالمية هبوطها في أوائل معاملات اليوم الاثنين بعد أن ألحق الإعصار ريتا أضرارا أقل من المتوقع بمنشآت النفط الأميركية، وإن كان من المتوقع ألا تستأنف بعض المصافي في ولاية تكساس العمل قبل أسابيع.
 
فقد هبط الخام الأميركي الخفيف 1.06 دولار إلى 63.13 دولارا للبرميل، في حين انخفض خام برنت في عقود نوفمبر/تشرين الثاني المقبل في بورصة البترول الدولية بلندن 91 سنتا إلى 61.53 دولارا للبرميل.
 
وفي السعودية قال متحدث باسم شركة أرامكو السعودية إن المملكة العربية ستغلق مصفاة ينبع في نوفمبر/تشرين الثاني القادم لمدة 35 يوما لإجراء أعمال صيانة وربط ثلاث وحدات لتعزيز إنتاج البنزين إلى 60 ألف برميل يوميا.
 
وكان المتعاملون قد أقبلوا على البيع مما دفع النفط للنزول أكثر من دولارين يوم الجمعة عندما انحسرت قوة الإعصار ريتا من الدرجة الخامسة إلى الثالثة.
 
في الوقت نفسه قالت مؤسسة فيتش للتصنيفات الائتمانية إن نمو الاقتصاد العالمي قد يتباطأ بنسبة 1% العام المقبل مقارنة بالتوقعات السابقة إذا ظلت أسعار النفط لفترة طويلة عند مستوى 70 دولارا للبرميل الذي بلغته في الآونة الأخيرة.
 
من ناحية أخرى استأنفت منشآت النفط في منطقة دلتا النيجر جنوبي نيجيريا عملها اليوم بسبب اضطرابات وتهديدات من قبل جماعة انفصالية مسلحة الأسبوع الماضي.
 
وكان أكثر من 100 مسلح قد اقتحموا يوم الخميس منصة لإنتاج النفط تديرها شركة شيفرون ما دفع الشركة إلى إغلاق المنصة، إضافة إلى منصة أخرى قريبة منها، مما أدى بالتالي إلى توقف إجمالي 28400 برميل يوميا توازي 1% من إنتاج النفط النيجيري.
المصدر : وكالات